مقتل 5 على الاقل في اشتباكات بساحل العاج

ساحل العاج
Image caption اضطرت دورية للامم المتحدة الى الانسحاب من احد احياء ابيجان بعد ان اعترض طريقها انصار باغبو

قتل ستة من رجال الشرطة ومدني واحد الاربعاء في مواجهات بين قوات الامن الموالية للوران غباغبو و"مسلحين" في حي شعبي مؤيد لخصمه الحسن وتارا، بحسب حصيلة لحكومة غباغبو.

وقال مصدر في وزارة الداخلية لوكالة فرانس برس ان "ستة شرطيين ومدنيا" قتلوا في حي ابوبو، ولكنه لم يحدد هوية المدني.

واضاف المصدر ان ثلاثة شرطيين جرحوا ايضا بالرصاص مؤكدا انه كان بحوزة "المهاجمين اسلحة ثقيلة" ولكنه لم يعط ايضاحات اضافية.

وكان مصدر في الشرطة تحدث في وقت سابق الاربعاء عن مقتل خمسة شرطيين. كما افادت فرانس برس بمقتل مدني بالرصاص.

وقال شهود عيان للوكالة انهم سمعوا عيارات نارية ليل الثلاثاء وصباح الاربعاء في الحي المؤيد بشكل كبير لوتارا، منافس غباغبو المعترف به دوليا.

والثلاثاء قتل مدنيان وشرطيان في ذلك الحي بعد ان انتشرت مئات من قوات الدفاع والامن التابعة لغباغبو اضافة الى ناقلات جند مدرعة في الحي الذي يسوده توتر.

وبذلك، يرتفع الى ثمانية عدد عناصر قوات الامن الذين قتلوا خلال اليومين الماضيين في ابوبو.

ويفرض حظر ليلي للتجول من الساعة السابعة مساء بالتوقيتين المحلي والعالمي الى الساعة السادسة صباحا اعتبارا من الاربعاء حتى الجمعة في حي ابوبو وفي حي انياما المجاور، بحسب مرسوم اصدره غباغبو.

المزيد حول هذه القصة