مقتل 4 في تفجير انتحاري بحافلة للمخابرات الأفغانية بكابول

انفجار أفغانستان
Image caption أسوأ حوادث العنف منذ عام 2001

قتل أربعة أشخاص على الأقل إثر قيام انتحاري بصدم دراجة نارية كان يقودها بحافلة في العاصمة الأفغانية كابول، وفقا للشرطة الأفغانية.

كما تسبب الانفجار الذي حدث في الجزء الغربي من المدينة إلى جرح 8 أشخاص آخرين.

وقالت مصادر أمنية إن الحافلة كانت تحمل أفرادا في وكالة الاستخبارات الأفغانية.

وصرحت هذه المصادر لبي بي سي بأن 2 من القتلى كانا مدنيين وأن 4 من أفراد وكالة الاستخبارات من بين الجرحى.

وقد تضررت الحافلة و4 مركبات خاصة أخرى بالانفجار الذي تسبب أيضا في تحطيم زجاج بنايات مجاورة.

وموقع الحادث قريب من بعض الوزارات والبرلمان الأفغاني ومكاتب تديرها شركات أجنبية، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية عن متحدث باسم وزارة الداخلية.

وضربت قوات الأمن حصارا حول المنطقة.

وتشهد أفغانستان أسوا حوادث العنف فيها منذ الإطاحة بحكم طالبان فيها عام 2001.

وقتل الشهر الماضي 5 جنود أفغان في حادث انتحاري في كابول.

كما قتل الأسبوع الماضي شرطي وجرح ثلاثة آخرون حين كان يحاول إبطال مفعول قنبلة مصنوعة يدويا.

المزيد حول هذه القصة