مقتل 3 "مسلحين" في هجوم صاروخي شمال غربي باكستان

بايدن
Image caption وصل بايدن الى اسلام آباد قادما من كابول

قتل 3 اشخاص على الاقل ممن وصفوا "بالمسلحين" في أحدث غارة صاروخية تنفذها طائرة امريكية بدون طيار على اهداف شمال غربي باكستان.

وقال مسؤولون باكستانيون إن الغارة استهدفت مجمعا سكنيا في قرية حيدرخيل التي تبعد بمسافة 25 كيلومترا عن مدينة ميرانشاه في اقليم وزيرستان الشمالي المحاذي للحدود مع افغانستان.

وتعتبر هذه المنطقة معقلا لمقاتلي حركة طلبان وعناصر "تنظيم القاعدة"، وكانت وتيرة الغارات الجوية الامريكية قد تصاعدت منذ تسلم الرئيس باراك اوباما مقاليد الحكم في واشنطن منذ اكثر من سنتين.

فقد سجلت اكثر من مئة غارة في المنطقة في العام الماضي.

وبالرغم من امتناع الولايات المتحدة عن تأكيد قيامها بهذا النوع من الغارات، يقول المحللون إن الامريكيين وحدهم هم الذين يستخدمون الطائرات التي تنفذها.

بايدن

وبالتزامن مع الغارة الاخيرة، وصل الى العاصمة الباكستانية اسلام آباد صباح الاربعاء نائب الرئيس الامريكي جو بايدن في زيارة يجري خلالها محادثات مع الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري.

وكان بايدن، الذي وصل الى باكستان قادما من افغانستان، قد قال قبل مغادرته كابول إنه ينبغي على باكستان بذل المزيد من الجهد لمحاربة المسلحين اذا كان للولايات المتحدة ان تنجح في السيطرة على التمرد في افغانستان بينما تستعد قواتها للانسحاب من البلاد.