فيضانات الفلبينين تودي بالعشرات ولا مؤشر على قرب انحسارها

الفيضانات في الفلبين
Image caption 1.29 مليون فلبيني تأثروا بالفيضانات

تسببت الفيضانات الكبيرة التي تجتاح الفلبين إلى مقتل 7 اشخاص آخرين لترتفع حصيلة ضحايا هذه الفيضانات الناجمة عن هطول الأمطار الغزيرة على مدى أسبوعين إلى 40 شخصا.

وقال مسؤولون في مجال مكافحة الكوارث إن أكثر من مليون شخص قد تأثروا بهطول الأمطار الموسمية على البلاد.

وحدثت الوفيات الأخيرة حين ضربت الفيضانات المفاجئة جزيرة سمر يوم الثلاثاء.

وقدرت الحكومة تكلفة الدمار الناجم عن الفيضانات بأكثر من 20 مليار دولار. وتتوقع الأرصاد الجوية هطول أمطار غزيرة ثانية على منطقة بيكول وفيساياس الشرقية.

وقال "المجلس القومي للحد من أخطار الكوارث والتعامل معها" إن هناك العديد من المفقودين اجتاحهم الفيضان أو دفنتهم الانزلاقات الطينية.

وأشارت نشرة المجلس الأخيرة إلى أن أفراد الجيش وموظفي الحكومة يقومون بإخلاء السكان في سمر وجزيرة ليتي المجاورة.

ومن بين الضحايا أطفال اثنان في السادسة من العمر وآخر في التاسعة.

وقد غمرت الفيضانات الجسور ودمرت المئات من المنازل وخربت خطوط الاتصالات وأغلقت الطرق السريعة.

وذكرت نشرة المجلس أن الأمطار التي اصبحت أغزر مع بداية العام قد أثرت على 1.29 مليون شخص في 1444 بلدة.

واضافت أن نحو 338 ألف شخص قد هجّروا أو يتلقون معونة غذائية من الحكومة منذ ذلك، وقد عاد الكثيرون منهم إلى منازلهم.

ويوجد نحو 25 ألف شخص في مراكز الإخلاء وفقا لمسؤولين معظمهم في إقليم آلبيه من منطقة بيكوا وسط البلاد.

وتمتد المناطق المتضررة من منطقة لوزون الجنوبية وفيساياس وكاراجا شمالي وشرقي البلاد إلى منطقة الحكم الذاتي في منداناو المسلمة في الجنوب.

المزيد حول هذه القصة