لصوص يسرقون أموال زيارة رئيسة الأرجنتين للشرق الأوسط

رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز
Image caption النفقات كانت مخصصة للوفد المرافق على طائرة الرئاسة

نجح لصوص في الأرجنتين في سرقة نحو 90 ألف دولار كانت مخصصة لتمويل نفقات جولة رئيسة البلاد كريستينا فرنانديز في الشرق الأوسط.

وأفادت وسائل الإعلام المحلية بأن أحد موظفي الرئاسة تسلم المبلغ من وزارة الخزانة في العاصمة بيونس أيرس وكان معظمه خاصا ببند مصاريف الوفد المرافق للرئيسة في الجولة التي تشمل الكويت وقطر وتركيا.

وقال الموظف للشرطة إنه وضع النقود في حقيبة الظهر الخاصة به، وإن ثلاثة مسلحين اعترضوا طريقه بعد نزوله من السيارة على بعد أمتار من منزله في إحدى ضواحي العاصمة وأجبروه على تسليم النقود قبل أن يفروا بدراجات نارية.

واوضح الموظف أنه كان بحوزته نحو 68 ألف دولار و 17 ألف يورو.

وقد أكد متحدث حكومي ان الحادث وقع الأربعاء وأن الشرطة تحقق فيه، وقال إن الأموال كانت مخصصة لنفقات الوفد المسافر على على متن طائرة الرئاسة.

وذكرت مصادر صحفية أن التحقيقات تركز على أسباب تسلم الموظف هذه المبالغ مبكرا قبل موعد بدء الجولة الرسمية يوم الأحد المقبل.

كما تسعى الشرطة لمعرفة الأسباب التي دفعت بالموظف لأخذ هذه المبالغ الكبيرة معه إلى منزله.

وتعتقد الشرطة أن شخصا ما كشف للصوص قيام الموظف بالحصول على هذه الأموال وانهم لاحقوا سيارته بالدراجات النارية ليعترضوه امام منزله.

يأتي الحادث في ظل تزايد ملحوظ في جرائم السرقة المسلحة في الأرجنتين مؤخرا.

وفي معظم الحوادث يستهدف اللصوص عملاء البنوك الذين يعتقدون أنهم سحبوا مبالغ ضخمة.

وتبدأ رئيسة الأرجنتين زيارتها الرسمية إلى الكويت الأحد، لكنها ستقضى قبل ذلك عطلة قصيرة في مصر تقوم خلالها بجولة سياحية برفقة ابنتها.

المزيد حول هذه القصة