جيتس يؤكد ثقته في سيطرة الرئيس الصيني على جيش بلاده

جيتس خلال المحاضرة
Image caption جيتس اكد أكد ضرورة استمرار الوجود العسكري الأمريكي في اليابان

أعرب وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس عن ثقته في سيطرة الرئيس الصيني هو جينتاو على الجيش الصيني.

وقال جيتس الذي أجرى الثلاثاء الماضي محادثات مع كبار المسوؤولين في بكين إنه لا يشك في أن الرئيس جينتاو هو القائد الأعلى المسؤول عن الجيش.

لكن الوزير أعرب في محاضرة أمام طلبة جامعة كيو في طوكيو عن قلقه مجددا من استمرار تطوير قدرات القوات المسلحة الصينية.

وتحدث جيتس عما وصفه بانقطاع الصلة أحيانا بين الجيش والقيادة المدنية مضيفا " خلال السنوات الماضية رصدنا دلائل أعتقد انه يمكنني تسميتها مجالات لانقطاع الصلات بين الجيش والقيادة المدنية".

وقال إن القيادة المدنية ليست على دراية على مايبدو بـ" التصرفات العدائية للبحرية الصينية في السنوات الأخيرة".

كما أكد أن هناك دلائل واضحة أيضا على أن القيادة لم تكن على علم بالتجارب التي أجريت على المقاتلة الصينية الشبح الجديدة.

كانت وسائل الإعلام الصينية قد نشرت يوم الثلاثاء الماضي أول صور للمقاتلة الجديدة تزامنا مع محادثات الوزير الأمريكي مع كبار المسؤولين في بكين.

واعتبر مراقبون ذلك استعراضا للعضلات من جانب الجيش الأحمر الصيني.

كما ذكر مسؤولون امريكيون أن عددا من كبار المسؤولين بينهم الرئيس الصيني لم يكونوا على علم ببدء التجارب على الطائرة.

من جهة أخرى أكد وزير الدفاع الأمريكي أن وجود الجيش الاميركي في اليابان ضروري لمواجهة التهديد الكوري الشمالي وتصاعد قوة الصين في المنطقة.

وأضاف جيتس أنه بدون الوجود الأمريكي قد تزيد الاستفزازات العسكرية من جانب كوريا الشمالية، ويمكن أيضا أن "تتصرف الصين بعنجهية اكبر مع جيرانها".

وقال إن وجود القوات الأمريكية يزيد مستوى تبادل المعلومات والتنسيق, ويقدم معلومات عن القدرات العسكرية لخصوم الولايات المتحدة.

المزيد حول هذه القصة