المكسيك تضيف المدنيين للمرة الأولى ضمن قوائم ضحايا حرب المخدرات

جنازة شقيقتين قتلا في حرب المخدرات بالمكسيك
Image caption جنازة شقيقتين (8،12 عاما) من الضحايا المدنيين لحرب المخدرات

أصدرت الحكومة المكسيكية بيانات جديدة تقول إن 34,612 شخصا قد قتلوا في العنف المرتبط بالمخدرات منذ تسلم الرئيس فيليب كالديرون منصبه قبل 4 أعوام.

وتشمل الأرقام الجديدة أسماء مدنيين وأفراد من قوات الأمن.

وكانت القوائم القديمة ـ وفقا لمسؤولين ـ تشمل فقط اولئك الذين لهم صلة بعصابات الاتجار بالمخدرات.

وندد الرئيس كالديرون بالعنف الشديد الذي جعل عام 2010 أشد السنوات دموية في التاريخ المكسيكي الحديث.

وأبلغ الرئيس لقاء لجماعات مكافحة الجريمة أن حكومته "تدرك أنها تمر بفترة شديدة الصعوبة من حيث القضايا الأمنية".

فيما أعلن الياندرو بوارو المتحدث باسم الحكومة حول قضايا الأمن إن 15,273 شخصا قد قتلوا في أحداث عنف متعلق بتجارة المخدرات العام الماضي.

وأضاف أن معظم حالات القتل جرت في الولايات الشمالية الثلاثة تشيهاوهاو، تاموليبا وسينالوا.

وأوضح أن الولايات الأخرى لم يمسها العنف تقريبا حيث كان عدد هذه الحالات في كل من ولايتي يوكاتان وتلاكسكالا طوال عام 2010 أقل من 10.

وقال بوارو إن الولايات الشمالية تأثرت بشدة بأحداث العنف لأنها في قلب المعركة بين عصابات المخدرات المتناحرة.

وأضاف أن معدل القتل قد انخفض بنشبة 10% في الربع الأخير من العام، لكن لا سبيل إلى معرفة ما إذا كان هذا التناقص سيستمر في عام 2011.

المزيد حول هذه القصة