باكستان: هجوم على صهاريج وقود متجهة لقوات الناتو في أفغانستان

باكستان

هاجم مسلحون صهاريج وقود كانت متوجهة إلى القوات الغربية في أفغانستان، وأشعلوا النار في أربع عشرة صهريجاً على الأقل.

وقال مسؤولون باكستانيون إن الهجوم وقع عند مطعم إلى جانب الطريق في إقليم بالوشستان فيما كان سائقو الصهاريج يستريحون.

والهجوم هو الأخير في سلسلة هجمات على قوافل الإمداد التابعة لحلف شمال الأطلسي. وقد دفعت هذه الحوادث الحلف إلى اعتماد طرق أخرى إلى أفغانستان.

وكان مسلحون قد أضرموا النار السبت الماضي في نحو 30 شاحنة صهريج كانت تحمل وقودا لقوات حلف شمال الاطلسي في افغانستان.

وقال المسؤولون إن نحو عشرين مسلحا أضرموا النيران في الشاحنات التي كانت متوقفة أمام أحد المطاعم على جانب الطريق على بعد حوالي 100 كيلومتر من مدينة كويتا جنوب غرب باكستان.

وكان المسلحون قد شنوا هجومين على شاحنات الناتو مؤخرا أسفر أحدها عن احتراق نحو 40 شاحنة تحمل امدادات لقوات حلف شمالي الاطلسي المنتشرة في افغانستان.

وبالرغم من أن حلف شمال الاطلسي يسعى الى التقليل من القيمة اللوجستية لهذه الهجمات، فإن المحللين يقولون إنها (اي الهجمات التي تستهدف قوافل الامدادات) لابد ان تؤثر على قدرة الحلف على القيام بمهامه القتالية في افغانستان فيما لو استمرت.

يذكر ان للحلف طريقان آخران لايصال الامدادات الى قواته يمران عبر الاراضي الاوزبكية والطاجيكية الى حدود افغانستان الشمالية.

المزيد حول هذه القصة