فيروس ستاكسنت: الولايات المتحدة وإسرائيل "تعاونتا" لاستهداف برنامج إيران النووي

آخر تحديث:  الأحد، 16 يناير/ كانون الثاني، 2011، 11:43 GMT

نيويورك تايمز: فيروس الكتروني إسرائيلي يعرقل برنامج طهران

نقلت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية عن خبراء مخابرات وعسكريين لم تسمهم أن إسرائيل صنعت أجهزة طرد مركزي مماثلة تماما لما يستخدم في إيران، لتختبر عليها فيروسا الكترونيا من شأنه تعطيلها.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

تعاونت الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية لتطوير الفيروس المعلوماتي ستاكسنت الذي استهدف البرنامج النووي الايراني حسبما زعمت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية.

وقالت الصحيفة على موقعها الالكتروني نقلا عن خبراء عسكريين وفي الاستخبارات إن إسرائيل "اختبرت فاعلية الفيروس في مجمع ديمونة النووي في صحراء النقب الذي يضم برنامج الأسلحة النووية الاسرائيلي".

منظر جزئي لمفاعل ديمونة النووي الإسرائيلي قي صحراء النقب (2002)

أجريت اختبارات على الفيروس في مفاعل ديمونة الإسرائيلي حسب الصحيفة

وذكرت المصادر للصحيفة أن انتاج الفيروس المدمر مشروع أمريكي إسرائيلي بمساعدة بريطانيا وألمانيا سواء بعلمهما أو بدون علمهما بالمشروع.

وأعلن وزير الشؤون الاستراتيجية الاسرائيلي موشي يعالون في نهاية ديسمبر/ كانون الأول أن البرنامج النووي الايراني واجه مؤخرا "صعوبات" أخرت عدة سنوات احتمال حيازة إيران السلاح النووي.

وتتهم الولايات المتحدة وقسم من المجتمع الدولي إيران بالسعي إلى امتلاك القنبلة الذرية تحت ستار برنامجها النووي المدني، الأمر الذي تنفيه طهران.

ويصيب الفيروس ستاكسنت الذي تم رصده قبل بضعة أشهر برنامجا معلوماتيا من شركة زيمنس يتحكم في الأجهزة الصناعية الآلية الشائعة الاستخدام في قطاعات المياه والمنصات النفطية والمحطات الكهربائية.

كما تنحصر وظيفته في تعديل عمليات تسيير بعض النشاطات وصولا إلى التدمير المادي للمنشآت المصابة به.

ويبدو أن الفيروس -الذي ضرب أجهزة الطرد المركزي الإيرانية التي تنتج اليورانيوم المخصب- أصاب الهند وإندونيسيا وباكستان أيضا.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك