زلزال قوي يضرب باكستان

باكستان

أعلن مركز الرصد الجيولوجي الأمريكي أن زلزالاً تبلغ قوته 7،2 درجات بمقياس ريختر ضرب منطقة صحراوية في جنوب غربي باكستان قرب الحدود مع إيران وأفغانستان.

وتم تحديد مركز الزلزال على بعد 50 كلم غرب مدينة دلبندين القريبة من الحدود مع افغانستان على عمق 84 كلم. ويبعد مركز الزلزال 300 كلم الى شرق مدينة زهدان الايرانية.

وشعر بالزلزال سكان العاصمة الهندية نيودلهي مع انها تبعد 1300 كلم وكذلك شعر به سكان عدة مدن في شمال غرب الهند ولكن لم يسجل وقوع خسائر مادية.

وذكرت تقارير صحفية أن سكان مدينة كراتشي وإمارة دبي شعروا أيضا بالزلزال.

وبث التلفزيون الباكستاني صورا لاشخاص مذعورين يهرعون الى الشوارع حيث درجات الحرارة متدنية جدا, وهم يتلون سورا من القرآن.

وكان الزلزال الذي وقع في كشمير في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2005 قد أدى لمقتل ثلاثة وسبعين ألف شخص.

وذكر تقرير أولي لمركز الرصد الجيولوجي الأمريكي أن الزلزال وقع على عمق عشرة كيلومترات من سطح الأرض مما يعني أنه من الزلازل الضحلة نسبياً.

ومن المعروف أن الزلازل الضحلة يمكن أن تؤدي لدمار شديد وخسائر كبيرة في الأرواح.

منطقة زلازل

يذكر أن المنطقة التي وقع بها الزلزال غير مأهولة بالسكان ويتكرر فيها وقوع الزلازل.ولكن توجد بعض التجمعات السكانية قرب مركز الزلزال.

إذ تقع مدينة زاهدان الإيرانية على بعد 310 كيلومترات غرب مركز الزلزال. ويعيش فيها نحو 570 ألف نسمة.

وكانت مدينة بام التاريخية الإيرانية الواقعة غربي زاهدان قد تعرضت لزلزال مدمر عام 2003.

كما أن مدينة كويتا، عاصمة إقليم بلوشستان في باكستان تأوي نحو 560 ألف نسمة.

ويعاني إقليم بلوشستان من هجمات جماعات مسلحة نظراً لقربه من المناطق الحدودية في جنوب أفغانستان التي تشهد معارك منذ سنوات.

ولم ترد تفاصيل عن وقوع خسائر في الأرواح أو الممتلكات لكن سكان الأقاليم المجاورة شعروا بالزلزال.

ولا تزال باكستان تعاني من آثار الفيضانات المدمرة التي وقعت العام الماضي في موسم الأمطار بالإضافة إلى خسائر المعارك مع مقاتلي حركة طالبان في عدد من المناطق القبلية.

المزيد حول هذه القصة