لجنة التحقيق في حرب العراق تستجوب توني بلير

توني بلير
Image caption قال توني بلير غزو العراق قانوني حتى إذا لم يقره مجلس الأمن

عبر رئيس لجنة تحقيق علني بريطانية حول الظروف المحيطة بحرب غزو العراق عام ألفين وثلاثة عن استيائه بسبب رفض طلبه الكشف عن نصوص الحوارات التي دارت بين رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير والرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش بشأن العراق.

وقد بدأت اليوم الثلاثاء آخر جولة من جلسات التحقيق العلني برئاسة السير جون شيلكوت.

وقال شيلكوت إن نشر نصوص الحوارات التي دارت بين رئيس الوزراء البريطاني والرئيس الأمريكي قبل وبعد غزو العراق كان سيوضح موقف توني بلير في كل المراحل الدقيقة لعملية الغزو.

ولكن مسؤولاً بريطانيا بارزاً قال إن نشر نصوص هذه الحوارات من شأنه الإضرار بعلاقات بريطانيا الدولية في المستقبل.

ومن المقرر أن تستمع لجنة المحققين يوم الجمعة لشهادة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير الذي يمثل للمرة الثانية أمام اللجنة.

وقال متحدث باسم توني بلير إنه سيسأل عن الانتقاد الذي وجهه له المدعي العام اللورد جولدسميث حول ما أعلنه بلير قبل الغزو بشأن الغطاء القانوني للحرب.

وكان توني بلير قد قال إن غزو العراق يعد قانونياً حتى إذا لم يستند إلى قرار ثان من مجلس الأمن.

وقد عبر جولدسميث عن عدم ارتياحه لهذا التصريح وقال إنه يتناقض مع الرأي القانوني الذي تلقاه توني بلير آنذاك.

المزيد حول هذه القصة