الفاتيكان "قلق" بسبب قضية برلسكوني الجنسية

برلسكوني
Image caption يواجه برلسكوني ظغوطاً متزايدة

قال الفاتيكان إنه قلق بسبب الاشتباه في تورط رئيس وزراء إيطاليا في فضيحة جنسية.

وقال الكاردينال ترشيسيو برتوني وهو بمثابة وزير خارجية الفاتيكان إن على من هم في قمة السلطة التحلي "بأخلاق حميدة".

وقال في تصريحات عُدت نادرة تصدر عن الكرسي الرسولي لما تضمنته من انتقاد علني للقضية: "إن الكنيسة تحث وتدعو الجميع خاصة أولئك الذين يشغلون منصبا رسميا [...] بالالتزام بأخلاق حميدة، وبروح العدالة والقانون".

وأضاف مؤكدا أن الفاتيكان الذي يتابع القضية "باعتمام كبير وبقلق"، يشاطر قلق الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو.

وكان الرئيس الإيطالي قد صرح يوم الخميس إن من واجب المسؤولين الرسميين التحلي بمزيد من "الرصانة والمسؤولية" في ظروق التقشف هذه.

وفتح القضاء يوم الجمعة تحقيقا في شبهة ممارسة الجنس مع مومس قاصر نظير مبلغ مالي والتي تنسب إلى رئيس الوزراء الإيطالي.

ونفى برلسكوني هذه التهمة معتبرا أنها ذات أهداف سياسية ومتوعدا بسن قانون يعاقب أعضاء السلك القضائي الذي يجرون تحقيقات قضائية في مسائل تتعلق بشخصيات منتخبة.

ورد رئيس جمعية القضاة الإيطاليين لوكا بالامارا على هذا التهديد قائلا في تصريحات تلفزيونية إن تعليقات برلسكوني "غير مقبولة" وتُعد "تهديدا خطيرا لاستقلال قضاة التحقيق".

المزيد حول هذه القصة