هو جنتاو: الصين لا تسعى للهيمنة العسكرية

الرئيس الصيني هو جنتاو
Image caption الرئيس الصيني يؤكد أن بلاده غير مهتمة بسباق التسلح

أكد الرئيس الصيني هو جنتاو بأن لا مصلحة لبلاده في خوض سباق تسلح او في فرض هيمنتها العسكرية على الدول الاخرى.

وقال الرئيس الصيني في كلمة وجهها لرجال اعمال امريكيين في واشنطن: "نحن لا ننخرط في سباقات تسلح، ولا نشكل تهديدا عسكريا لأي بلد."

ودعا الى تكثيف التعاون بين الصين والولايات المتحدة في المجالات الاقتصادية والامنية.

وقال في كلمته إن "الصين لن تسعى ابدا الى الهيمنة ولن تتبع سياسات توسعية، بل ستبقى ملتزمة بسبيل التنمية السلمية."

واضاف الرئيس الصيني بأن العلاقة بين بلاده والولايات المتحدة اتسمت تاريخيا بنمو "سلس ومستقر" عندما احترم كل من البلدين مصالح البلد الآخر.

انتقادات

وكان زعيم الاغلبية الجمهورية في مجلس النواب الامريكي جون بوينر قد اثار في لقاء جمعه بالرئيس هو في وقت سابق من يوم الخميس موضوعي حماية الملكية الفكرية وحقوق الانسان في الصين.

وقال بوينر في تصريح اصدره عقب اللقاء إنه اثار ايضا مع الرئيس الصيني الحاجة الى "الحد من التصرفات العدوانية لكوريا الشمالية."

كما انتقد اعضاء آخرون في مجلس النواب ما وصفوه "بتعمد الصين الابقاء على قيمة عملتها منخفضة من اجل دعم صادراتها."

وكان الرئيس هو قد التقى ببوينر والنائب الديمقراطي هاري ريد زعيم الاقلية الديمقراطية في مجلس النواب.

وكان هذان النائبان قد رفضا حضور مأدبة العشاء التي اقامها الرئيس الامريكي باراك اوباما مساء الاربعاء في البيت الابيض على شرف ضيفه الصيني، وذهب ريد الى ابعد من ذلك عندما وصف الرئيس هو "بالديكتاتور" في مقابلة تلفزيونية. الا انه سحب هذه الملاحظة لاحقا.