نقل تدريبات مقاتلات إف-15 الأمريكية من أوكيناوا الى جوام

القاعدة الأمريكية
Image caption للولايات المتحدة 30 قاعدة عسكرية في أوكيناوا

اتفقت كل من اليايان والولايات المتحدة على نقل التدريبات التي ستقوم بها الطائرات المقاتلة الأمريكية من طراز إف-16 التي تتمركز في قاعدة أوكيناوا إلى جوام، في اطار الجهود الرامية الى تقليص الوجود العسكري الأمريكي في جزيرة أوكيناوا.

وقد أعلن عن التغيير الجديد وزير الدفاع الياباني توشيمي كيتازاوا خلال زيارة له تستغرق يومين الى أوكيناوا الواقعة في أقصى جنوب البلاد.

وقال الوزير إن محادثات ستبدأ أيضا بشأن استئناف التدريبات في المنطقة في 2012.

الا أنه لا يبدو أن هناك أي نية لنقل القاعدة الأمريكية من أوكيناوا وهو الأمر الذي يطالب به نواب في البرلمان الياباني وسكان الجزيرة منذ فترة.

وترغب كل من طوكيو وواشنطن في اغلاق قاعدة فوتينما العسكرية الواقعة في وسط اوكيناوا ونقلها الى قاعدة أخرى في شمال الجزيرة.

الا أن السكان المحليين ونشطاء الحفاظ على البيئة يعارضون هذه الخطة، ويطالب الكثير من سكان أوكيناوا بنقل تلك القاعدة التي تستوعب حاليا 74 في المائة من القوات الأمريكية في اليابان، خارج الجزيرة.

وقد أدى الخلاف حول القاعدة العسكرية في أوكيناوا الى توتر العلاقات بين الدولتين الحليفتين. وتقول طوكيو انها تعتزم المضي قدما في خطتها التي ترمى الى نقل القاعدة وتقوم بحشد التأييد لهذه الخطة.

وبموجب الاتفاق الذي أعلن يوم الخميس ستقوم عشرون من بين خمسين من طائرات الفانتوم (إف-15) الأمريكية بعمل تدريبات لمدة ثلاثة ايام في جوام.

وقال هيروكازو ناكيما، حاكم ولاية أوكيناوا، الذي أعيد انتخابه العام الماضي على برنامج يعارض وجود القاعدة، إنه سيقوم بعمل تقييم لهذه التدريبات لكي يرى ما اذا كان الضجيج الصادر عن حركة الطائرات المقاتلة قد انخفض في الجزيرة.

وأضاف كيتازوا أن المحادثات المتعلقة باعادة منطقة التدريب العسكري في جيمبارو، حيث تقوم طائرات الهليكوبتر الأمريكية بالتدريب على الاقلاع والهبوط، ستبدأ أيضا في مارس/ آذار 2012.