الأمم المتحدة تدعو المكسيك الى التحقيق في اختطاف المهاجرين

بيلاي
Image caption بيلاي دعت الى التحقيق في تورط مسؤولين في هذه الجريمة أو غيرها

دعت مسؤولة الأمم التمحدة لشؤون اللاجئين الحكومة المكسيكية الى التحقيق في احتمال تورط مسؤولين في اختطاف 40 مهاجرا.

وقالت نيفيل بيلاي إن مهاجري أمريكا الوسطى "اختطفوا في ظروف شديدة الغموض" من قطار للشحن في ولاية أوكساكو الشهر الماضي.

وأفادت الأنباء أن مسلحين قاموا باختطافهم بعد أن أوقفوا القطار في شاهوتيس.

وقالت السلطات المكسيكية انها تحقق في الأمر بعد ان كانت قد اعلنت أن هذه التقارير لا تقوم على أساس.

وحسبما ورد في تقرير بيلاي فقد أوقف القطار أولا من جانب الشرطة ومسؤولي الهجرة الذين ألقوا القبض على 92 من بين 250 مهاجرا بعد أن اقتادوهم بعيدا.

وبعد ذلك حصل سائق القطار التابع للدولة على مقابل مالي من 150 مهاجرا عادوا لركوب القطار حسبما ورد في القطار، إلا أنه قام بتحذيرهم من أن زيدا من المشاكل تنتظرهم بعد أن أبدى عدم رضاه عن المبالغ التي قدموها له.

وبعد ذلك بفترة وجيزة هاجم مسلحون القطار وقاموا بسرقة المهاجرين واختطفوا 40 منهم بينهم 10 نساء على الاقل وطفل.

وقد طالبت مسؤولة الامم المتحدة السلطات المكسيكية بضرورة تحديد ما اذا كان هناك مسؤولون رسميون قد توطأوا مع العصابة الاجرامية التي قامت باختطاف المهاجرين سواء في هذه الحادثة أو في غيرها.

وكانت مؤسسة رعاية المهاجرين قد أعلنت قبل ذلك أن مسؤولين صعدوا الى القطار واعتقلوا عددا من المهاجرين ولكن بعد الحديث مع المسؤولين المحليين والفيدراليين لم يتضح ان هناك أي دليل على وقوع اختطاف.