هايتي: الرئيس الأسبق دوفالييه يدعو للمصالحة

دوفالييه
Image caption دوفالييه يدعو للمصالحة ويعرب عن الاستعداد لمواجهة التحديات

قال رئيس هايتي الأسبق جان كلود دوفالييه إن الدافع وراء عودته إلى بلده بعد 25 عاما في المنفى هو رغبته في المساعدة في إعادة بناء بلاده بعد الزلزال المدمر الذي ضربها العام الماضي.

وفي أول تصريحات علنية يدلي بها منذ عودته المفاجئة يوم الأحد الماضي، قال دوفالييه في مؤتمر صحفي عقده بمنزل مستأجر إنه مستعد لمواجهة "الاضطهاد".

وأعرب عن حزنه تجاه من وصفهم بأنهم "اعتبروا أنفسهم ضحايا بحق" من أعضاء حكومته.

ودعا الرئيس الأسبق إلى مصالحة وطنية في هايتي معربا عن أمله في أن يتم التوصل إلى حل للأزمة السياسية بشكل عاجل.

ويواجه دوفالييه تحقيقات بشأن مزاعم فساد وتعذيب وارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال فترة حكمه التي امتدت 15 عاما بين عامي 1971 و1986.

وقال أحد محاميي دوفالييه إن الرئيس الأسبق يخطط للبقاء في هايتي على الرغم من الاتهامات، وانه ربما ينخرط في العمل السياسي.

وتأتي عودة دوفالييه في خضم أزمة سياسية اندلعت مع إلغاء الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة، وذلك بعد خلاف على أسماء المرشحين على بطاقات الاقتراع.

وأدى الإعلان عن نتائج مؤقتة للجولة الأولى في نوفمبر/ تشرين الثاني إلى مظاهرات عنيفة. ويقول غالبية المراقبين إن الاقتراع شهد تزويرا وترهيبا على نطاق واسع.