مقتل 13 على الأقل في غارات طائرات بدون طيار في باكستان

طائرة بدون طيار
Image caption تضاعفت غارات الطائرات بدون طيار عام 2010

أغارت طائرات أمريكية بدون طيار على أكثر من موقع في شمالي وزيرستان مما أدى إلى مقتل 13 شخصا على الأقل.

واستهدفت أول غارتين بلدة دتاخيل على بعد 40 كم غربي مدينة منارشاه في شمالي وزيرستان، أما الغارة الثانية فقد استهدفت بلدة ماندوخيل على بعد 60 كم من المدينة المذكورة.

وأطلق في الغارة الأولى صاروخان باتجاه مركبة بعد ثوان من توقفها أمام أحد المنازل في دتاخيل، ما أدى إلى مقتل 4 مسلحين حسب ما أفاد به مسؤولون.

وأكد مسؤول استخباري في مدينة بيشاور وقوع الغارات.

وأطلقت طائرة أخرى صاروخين باتجاه دراجة نارية في نفس البلدة مما أدى الى مقتل ثلاثة مسلحين، حسب مسؤولين محليين.

ولم يتضح فيما اذا كانت الغارات تستهدف أشخاصا بعينهم لكن ممسؤولا استخباريا في مدينة ميران شاه قال إن السلطات تحقق في معلومات تفيد بأن أجنبيا كان بين القتلى.

يذكر أن المنطقة القريبة من الحدود مع أفغانستان كثيرا ما تستهدف من طائرات أمريكية بدون طيار، مع أن الولايات المتحدة لا تقر صراحة بأن تلك الطائرات هي أمريكية.

وأدت سلسلة من الغارات بتلك الطائرات الى مقتل 15 شخصا في اليوم الأول من شهر يناير/كانون ثاني، وتبعت تلك السلسلة ثلاث غارات أخرى خلال الشهر الجاري.

وقد تظاهر أكثر من 1800 شخص في بلدة مير علي الأحد احتجاجا على الغارات حسب شهود عيان، وطالبوا الحكومة باتخاذ إجراءات فورية لوقف تلك الغارات.

وقامت تظاهرة مشابهة الجمعة في مدينة ميران شاه وقال المتظاهرون إن تلك الغارات تؤدي إلى مقتل أبرياء، بينهم نساء وأطفال.

وتتعرض تلك الغارات لانتقادات شعبية في الباكستان، حيث يرى منتقدوها أنها "اعتداء على سيادة بلادهم".

وقد تضاعف عدد تلك الغارات العام الماضي في منطقة القبائل، وأدت مئة من تلك الغارات الى مقتل 670 شخصا عام 2010 مقارنة بخمس وأربعين غارة وقعت عام 2009 وأدت بحياة 420 شخصا، حسب وكالة أنباء فرانس برس.

المزيد حول هذه القصة