الصين استفادت من حطام طائرة أمريكية لصنع الطائرة الشبح

الطائرة مصدر الصورة BBC World Service
Image caption بدأت بعض مواقع الانترنت تنشر صورا لطائرة الشبح الصينية اعتبارا من بداية العام الجاري

قالت مصادر عسكرية في منطقة البلقان إن التكنولوجيا التي أستخدمتها الصين لتصنيع المقاتلة الشبح J20 قد تكون قد جاءت نتيجة الاستفادة من تقنيات طائرة امريكية شبح أسقطت خلال حرب كوسوفو.

وقال الأدميرال دافوردومازيت- لوسو، رئيس أركان الجيش الكرواتي الذي كان في الخدمة في ذلك الوقت، إن عملاء صينيين التقطوا أجزاء من حطام طائرة الشبح اف - 117 التي أسقطت عام 1999. وقد جرى اسقاط طائرة اف – 117 الأمريكية بصاروخ صربي مضاد للطائرات خلال غارة لطائرات تابعة لحلف الأطلسي (الناتو). وكانت الصين قد اختبرت المقاتلة الشبح 20J في أول رحلة تجريبية لها في وقت سابق من الشهر الجاري.

وتزامن الإعلان عن نجاح تجارب الطائرة مع زيارة وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس إلى بكين.

ووتعد الولايات المتحدة حاليا الدولة الوحيدة التي تمتلك طائرة الشبح تعمل بالفعل بصورة كاملة.

"هندسةعكسية"

وكانت طائرات نايتووكس Nighthawks المقاتلة هل أول طائرات شبح في العالم لا يكن رصدها تقريبا بواسطة أجهزة الرادار. وعندما أسقطت طائرة اف117 الشبح في 1999 خلال غارة لحلف الناتو، كانت تلك المرة الأولى التي يتم فيها اسقاط طائرة من هذا النوع.

ويقول مسؤولون عسكريون وخبراء إنهم يعتقدون أن بعض أجزاء من هذه الطائرة وقعت في أيدي الصينيين، وسمحت الصين بتطوير تقنيات مشابهة. وقال الأدميرال لوزو لوكالة أسوشييتدبرس إنه يعتقد أن يكون عملاء صينيون اجتازوا المنطقة التي سقطت فيها مقاتلة إف - 117 ونجحوا في شراء أجزاء منها من المزارعين المحليين. وأضاف "نعتقد ان الصين استخدمت هذه المواد للحصول على معرفة متعمقة في التكنولوجيا السرية لطائرة الشبح... والهندسة المعاكسة لها". وأكد مسؤول عسكري صربي انه تمت إزالة بعض القطع من قبل هواة جمع التذكارات، وأن بعضها انتهى "في أيدي بعض الملحقين العسكريين الاجانب". وقال الكسندر نيل رئيس برنامج أمن آسيا في المعهد الملكي للخدمات المتحدة، ان هذا الاحتمال وارد جدا، فقد كانت هناك علاقات وثيقة تربط بين صربيا والصين خلال هذه الفترة وكان هناك تعاون بينهما في مجال الاستخبارات بصورة روتينية. وقال في تصريح لبي بي سي انه سيكون من الصعب جدا أن نعرف على وجه اليقين، إلا أن الصين كان لديها خلال ذلك الوقت "جشع" للحصول على التكنولوجيا التي من شأنها مساعدتهم في برنامج التحديث العسكري لديهم. ومن المتوقع أ تصبح الطائرة الصينية المقالتة الشبح 20 J- جاهزة للتشغيل في وقت ما بين 2017 و 2019.