القضاء الايطالي يتوسع في التحقيق بعلاقة برلسكوني بروبي

روبي مصدر الصورة ap
Image caption نفت روبي العمل كعاهرة

يسعى الادعاء العام في ايطاليا الى الحصول على اذن لتفتيش مكتب احد المساعدين الماليين لرئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني في اطار التحقيق الجاري حول علاقة برلسكوني بفتاة استعراض مغربية الاصل تدعي روبي عندما كانت الاخيرة دون السن القانونية.

ويتهم جوزيبة سبينيللي الذي يدير الامبراطورية المالية لبرلسكوني بالقيام بدفع المال للفتاة مقابل خدمات جنسية قدمتها لبرلسكوني.

وقدم الادعاء الادلة التي تؤيد هذا الطلب الى لجنة برلمانية للحصول على الاذن للقيام بالتفتيش.

وكان برلسكوني قد اتصل بمحطة تلفزيون ايطالية كانت تبث برنامجا عن الموضوع واطلق العنان لغضبه ووصف المحطة بانها "مقرفة وبيت للدعارة والكذب".

وقدم الادعاء قبل عشرة ايام الى البرلمان ملفا يتألف من 389 صحفة يتضمن ادلة على الدفعات المالية التي قدمتها شركة فينيانفست التي يمتلكها برلسكوني الى فتيات من بينهن روبي التي كانت وقتذاك في السابعة عشر من العمر.

كما قدم الادعاء وثائق جديدة تتألف من اكثر من 200 صفحة الاربعاء بهدف الحصول على اذن لتفتيش مكتب مدير فينيانفست.

واعلن احد القضاة للصحفيين الاربعاء ان حقائق جديدة ظهرت حول وجود وثائق في مكتب سبينيللي.

من جانبه اوضح الاخير ان الاموال التي تم دفعها لعدد من النساء والمنازل الى جرت اعارتها لهن كان بدافع الاحسان.

وقدم محامي برلسكوني شهادات لعدد من الشهود تنفي الاتهامات عن تنظيم حفلات قامت الفتيات خلالها بالرقص شبه عاريات.

وكانت روبي واسمها الحقيقي كريمة المحروق قد قالت ان برلسكوني اعطاها 9 الاف يورو في نهاية احدى الحفلات لكنها نفت ان يكون ذلك مقابل خدمات جنسية او العمل عاهرة.