صحيفة صينية تنفي الادعاءات الإعلامية بشأن طائرة "الشبح" الصينية

لقاء صيني أمريكي
Image caption البنتاجون قللت من أهمية طائرة الشبح الصينية

نفت صحيفة حكومية صينية التقارير التي تحدثت عن أن الصين استخدمت حطام طائرة "شبح" أمريكية أسقطت في صربيا من أجل تصميم طائرتها J-20 ذات الخواص المشابهة.

وكان قائد القوات الكرواتية اثناء الحرب قد قال إن عملاء صينيين جمعوا حطام طائرة اف 117 نايت هوك الأمريكية التي أسقطت في صربيا.

ونسبت صحيفة "ذي جلوبال تايمز" الصينية الى طيار قام بتجربة طائرة J-20 انها تحفة من التجديد المحلي.

ووصف أحد المسؤولين الادعاءات بشأن الطائرة بأنها "تشويه سمعة إعلامي" وقال انها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها ابتكارات عسكرية صينية لتشويه إعلامي، وليس من جدوى للرد على ذلك، حسب ما صرح به مسؤول في وزارة الدفاع الوطني لصحيفة "جلوبال تايمز".

وقال كبير الطيارين زو يونجلينج للصحيفة ان طائرة الشبح التي أسقطت كانت تستخدم "تقنيات عفى عليها الزمن" ولا يمكن تطبيقها في الجيل الجديد من طائرات الشبح.

ولم يصدر تعليق رسمي صيني حول الطائرة منذ تجربتها في 11 ينيار/كانون ثاني أثناء زيارة وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس لبكين.

وتقول الصين إنها تتوقع أن تدخل الطائرة الخدمة بين عامي 2017-2019، وبذلك تصبح ثاني دولة تستخدم هذا النوع من الطائرات بعد الولايات المتحدة.

توقيت حساس

وكانت طائرات "نايت هوك" هي أولى الطائرات التي لا تستطيع أجهزة الرادار رؤيتها.

وتأتي التقارير عن طائرة الشبح الصينية في وقت حساس، حيث حكم الاثنين على مهندس أمريكي من أصل هندي بالسجن لمدة اثنين ثلاثين عاما بتهمة بيع أسرار عسكرية للصين استخدمتها الأخيرة في صناعة صواريخ كروز.

في هذه الأثناء يرى المراقبون أن طائرة J-20 هي دليل على القوة الصينية سيقلق الولايات المتحدة، ولكن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) قللت من أهمية الموضوع.

يذكر أن ميزانية الدفاع الصينية قد وصلت إلى أربع أضعافها بين عامي 1999 و 2009 مع نمو الاقتصاد، وأنها حاليا تزيد على 700 مليار دولار.

المزيد حول هذه القصة