باكستان: مقتل 7 على الاقل في هجوم على موكب للشيعة في لاهور

باكستان

ادى هجوم انتحاري استهدف موكبا دينيا شيعيا في مدينة لاهور الباكستانية الى مقتل سبعة اشخاص على الاقل.

وقالت الشرطة الباكستانية إن ثلاثة من رجالها كانوا في عداد القتلى، كما اصيب في الهجوم 30 شخصا على الاقل.

وقال وزير العدل في ولاية البنجاب رانا سناء الله لبي بي سي إن حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع.

وقد هرعت سيارات الاسعاف وفرق الانقاذ الى منطقة الهجوم، وقامت بنقل الجرحى الى المستشفيات.

ويقول مراسل بي بي سي في باكستان سيد شعيب حسن إن التفجير وقع رغم الاجراءات الامنية المكثفة التي اتخذتها السلطات الباكستانية خلال الموكب الذي نظم بمناسبة اربعينية الحسين بن علي.

ونقل التلفزيون الباكستاني الرسمي عن مسؤول بارز في شرطة لاهور قوله إن الانتحاري "اقترب من نقطة تفتيش تابعة للشرطة، ثم القى بحقيبة قرب احدى السيارات المتوقفة وفجر نفسه عندما حاول رجال الشرطة ايقافه."

يذكر ان باكستان شهدت العديد من الهجمات المماثلة في السنوات الاخيرة حملت مسؤولية معظمها لتنظيم القاعدة وحركة طالبان.

ولكن مراسلنا يقول إن الحساسيات الطائفية بين العناصر الشيعية والسنية المتشددة ما زالت تفعل فعلها ايضا.