اوباما يدعو الجمهوريين والديموقراطيين الى "تقاسم المسؤولية"

آخر تحديث:  الأربعاء، 26 يناير/ كانون الثاني، 2011، 04:16 GMT

اوباما يدعو الجمهوريين والديموقراطيين الى "تقاسم المسؤولية"

دعا الرئيس الامريكي باراك اوباما في خطابه حول حالة الاتحاد الجمهوريين والديموقراطيين الى التعاون من اجل "تقاسم المسؤولية" في الحكم.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

دعا الرئيس الامريكي باراك اوباما في خطابه حول حالة الاتحاد الجمهوريين والديموقراطيين الى التعاون من اجل "تقاسم المسؤولية" في الحكم.

وقال اوباما : "قرر الامريكيون ان مسؤولية الحكم ستكون موزعة بين الحزبين" في اشارة الى الانتخابات التشريعية التي جرت في نوفمبر تشرين الثاني، وسيطر خلالها الجمهوريون على مجلس النواب وعززوا موقعهم في مجلس الشيوخ.

واضاف: "لن يتم تبني قوانين جديدة الا بدعم الديموقراطيين والجمهوريين. سوف نتقدم معها او لا نتقدم ابدا"، مشيرا الى ان "الصعوبات التي نواجهها تتخطى الحزبين او السياسة".

وفي الشأن الخارجي، أبرز اوباما التقدم الذي حققته السياسة الامريكية في افغانستان والعراق بينما أعلن ان حكومته ستظل على موقفها الصارم من كوريا الشمالية وايران بشأن طموحاتهما النووية.

وابرز نجاحات سياسة واشنطن الخارجية ومن ذلك اصلاح العلاقات مع روسيا والشراكة المتنامية مع الهند وتنشيط الجهود لمكافحة انتشار الاسلحة النووية في العالم.

ارئيس الامريكي باراك اوباما يصافح رئيس البرلمان الجمهوري جون بونر قبل خطابه

ارئيس الامريكي باراك اوباما يصافح رئيس البرلمان الجمهوري جون بونر قبل خطابه

غير ان كلمته خلت من ذكر الجهود المتعثرة للسلام في الشرق الاوسط التي أطلقها اوباما في سبتمبر ايلول لكن سرعان ما تداعت من جراء اختلافات شديدة بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

ونقلت رويترز عن مسؤولين بالبيت الابيض قولهم ان هذا الاغفال لا يعبر عن اي ضعف في التزام الولايات المتحدة بمساندة مساعي السلام.

وقال اوباما ان الولايات المتحدة تقف الى جانب شعب تونس "حيث أثبتت ارادة الشعب أنها أقوى من ارادة الحاكم المستبد" اذ أجبرت احتجاجات شعبية هذا الشهر الرئيس زين العابدين بن على على الرحيل.

غير انه لم يشر اي اشارة الى مصر حيث شهدت البلاد احتجاجات مماثلة لم يسبق لها مثيل في انحاء البلاد للمطالبة بانهاء حكم الرئيس حسني مبارك الذي مضى عليه 30 عاما.

واشار اوباما الى ان القوات الامريكية ماضية حسب الخطة المقررة نحو انجاز مهمتها في العراق هذا العام "مرفوعة الهامة" وأكد ان خطته للبدء تدريجيا في سحب القوات الامريكية البالغ عددها 97 الفا في افغانستان في يوليو تموز على الرغم من استمرار الخطر الذي يشكله تنظيم القاعدة.

وقال اوباما "سيكون هناك قتال شديد وسيكون على الحكومة الافغانية تحسين نظام الادارة العامة لكننا نقوم بتدعيم قدرات الشعب الافغاني وبناء علاقة شراكة دائمة معه."

وعن تنظيم القاعدة قال اوباما ان الرسالة اليه واضحة ومضمونها "لن نلين ولن نتراجع وسنهزمكم."

وقال اوباما ان الولايات المتحدة ملتزمة بنزع فتيل المخاطر النووية في العالم وهي اشارة الى انه لا هوادة في الضعوط الامريكية على طهران وبيونجيانج على الرغم من الجهود للحوار مع البلدين بشأن برامجهما النووية.

وقال الرئيس الامريكي "بسبب الجهود الدبلوماسية التي تصر على ان تفي ايران بالتزاماتها فان الحكومة الايرانية تواجه الان عقوبات أشد واكثر صرامة من اي وقت مضى."

جاءت هذه الاشارة بعد اقل من اسبوع على انتهاء احدث جولة من المحادثات بين طهران والقوى العالمية دون اي علامة على احراز تقدم.

واضاف قوله "وفيما يتعلق بشبه الجزيرة الكورية فاننا نقف الى جانب حليفتنا كوريا الجنوبية ونصر على ان تفي كوريا الشمالية بالتزامها بالتخلي عن الاسلحة النووية

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك