أوباما: الاولوية لتوفير فرص عمل

باراك أوباما
Image caption أوباما يقول أن الاقتصاد الامريكى سجل انتعاشا منذ توليه منصبه

من المتوقع أن يدعو الرئيس الامريكي باراك أوباما الى زيادة حجم الانفاق العام لتوفير المزيد من فرص العمل وذلك خلال خطاب حالة الاتحاد.

ويتوقع أن يدعو أوباما في خطابه السنوي أمام الكونجرس الى زيادة الاستثمارات في مجالات التعليم والبحث والبنية التحتية.

وكان أوباما قد أعلن في عطلة نهاية الاسبوع إن هدفه الاساسي في المرحلة الحالية هو توفير فرص عمل.

وقد حذر انصار الحزب الجمهوري من رفض اقتراح أوباما قائلين إن خفض الانفاق هو السبيل أمام الحكومة للمضي قدما.

ومن المتوقع أن يرسي أوباما في خطابه الثاني عن حالة الاتحاد أجندته السياسية للعام المقبل ساعيا لتشكيل الخطاب السياسي لصالحه.

ويقول محللون إن أوباما سيسعى لأن يبدو معتدلا راغبا في التعاون قدر الامكان مع رجال الاعمال والحزب الجمهوري.

يذكر أن التحول في موقف أوباما والذي انعكس في عدد من خطاباته الاخيرة يأتي بعد الهزيمة التي لحقت بالحزب الديمقراطي في انتخابات نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي. وكان الجمهوريون قد اتهموا أوباما آنذاك بكثرة الانفاق قائلين إن سياساته عاقت زيادة فرص العمل.

وفي بادرة لتهدئة الاجواء السياسية في واشنطن يعتزم بعض أعضاء الحزبين الجمهوري والديمقراطي الجلوس جنبا الى جنب أثناء الاستماع لخطاب أوباما، وذلك في خروج عن التقليد السابق بالجلوس على جانبين مختلفين داخل المجلس.

من جانبه اشار أوباما في خطاب لأنصاره يوم السبت الى التقدم الذي حققه الاقتصاد منذ توليه منصبه قبل عامين وسط واحدة من أسوأ فترات التراجع الاقتصادي.

من جانبه تعهد الحزب الجمهوري برفض خطط أوباما، واقترح أغلب اعضاؤه تقليص 2.5 تريليون دولار من الميزانية غير الدفاعية على مدى الاعوام العشرة المقبلة.