شرطة تايلاند تعلن مقتل 9 في انفجار جنوبي البلاد

انفجار يالا بتايلاند
Image caption تهديد بإصدار قوانين خاصة واتهام الحكومة بتجاهل سكان الجنوب

أسفر انفجار وقع جنوبي تايلاند عن مقتل 9 قرويين وجرح اثنين آخرين وفقا لمصادر الشرطة.

وكان الضحايا على متن سيارة كبيرة في إقليم يالا أحد ثلاثة اقاليم نائية حين انفجرت قنبلة بالقرب منهم.

وحدث الانفجار قبل أقل من أسبوع من مقتل 4 جنود على يد انفصاليين في هجوم على قاعدة للجيش في إقليم "ناراثيوات" المجاور.

وأدت أحداث العنف في الجنوب إلى مقتل نحو 4300 شخص وذلك منذ تنشيط الحملة الانفصالية مجددا عام 2004.

ويشكل الحادث ضربة للحكومة التي أعلنت سابقا أن تشديد الأمن وشن حملة ناجحة للعلاقات العامة أسفرا عن تقليص العنف في الأقاليم الثلاثة ذات الأغلبية المسلمة، وخاصة في الأشهر الأخيرة.

قانون خاص

وقالت الشرطة إن القنبلة زرعت على جانب الطريق وتم تفجيرها عن بعد باستخدام هاتف محمول.

ومثل هذا الانفجار أمر مألوف في المنطقة لكن الانفجارات تستهدف عادة دوريات الشرطة والجيش.

وكانت الحكومة قد مددت الأسبوع الماضي العمل بقانون الطوارئ في معظم المنطقة لثلاثة أشهر أخرى.

وقال قائد الجيش برايوث تشان ـ أوتشا إن هناك حاجة إلى سن قوانين خاصة في الجنوب لمعالجة العنف المتواصل.

ونقلت صحيفة بانكوك بوست" عن القائد قوله "ما لم يلتزم الناس بالقانون وطالما استخدموا ثغرات فيه للقيام بأنشطة غير شرعية فإن هناك حاجة لقوانين خاصة".

وتتهم الحكومة التايلندية بتجاهل المشاكل التي يتظلم منها سكان الجنوب.