الشرطة الاندونيسية تعتقل رجلا تتهمه بالتسبب في غرق قارب ومقتل 50 لاجئا

عملية الانقاذ
Image caption تمكن خفر السواحل من انقاذ 42 شخصا ويعتقد ان 50 شخصا قد غرقوا.

قالت الشرطة الاندونيسية انها القت القبض على رجل يقوم بتهريب اللاجئين يعتقد أنه وراء قارب طالبي اللجوء الذي تحطم قبالة جزيرة كريسماس.

وتقول الشرطة ان الرجل الذي يدعي انه مواطن استرالي، عمل على تهريب اللاجئين لبعض الوقت.

قود توفي ما يقرب من 50 معظمهم من طالبي اللجوء من الايرانيين والعراقيين والأكراد بعد تحطم قاربهم على الصخور في جزيرة كريسماس الشهر الماضي.

وكانوا جميعا في طريقهم الى استراليا عبر اندونيسيا.

وتقع جزيرة كريسماس في المحيط الهندي على مسافة نحو 2600 كيلومتر من الشاطئ الاسترالي الرئيسي، ولكن على بعد 300 كم فقط جنوب إندونيسيا.

وتضم الجزيرة مركزا لاحتجاز اللاجئين يوجد فيه حاليا ما يقرب من 3 آلاف من طالبي اللجوء الذين ينتظرون البت في طلباتهم.

تسليم المجرمين

وقال رئيس وحدة الجريمة العامة في الشرطة الاندونيسية ان عددا من ضباط الشرطة اعتقلوا الرجل في جاكرتا في وقت متأخر يوم الثلاثاء بعد مراقبته لمدة أسبوعين. وليس لدى اندونيسيا قانون خاص بمقاضاة مهربي البشر ولكن الشرطة قالت ان من الممكن اتهام الرجل بانتهاك قوانين الهجرة، وهي تهمة عقوبتها الى السجن لمدة خمس سنوات كحد أقصى.

ولم يتضح ما اذا كانت الحكومة الاسترالية ستطلب تسليم المشتبه فيه. واتهم ثلاثة من افراد الطاقم الاندونيسي للزورق الغارق بارتكاب جرائم تهريب البشر في أستراليا، وهم يواجهون السجن لمدة قد تصل الى 20 عاما اذا ثبتت ادانتهم. وكان هناك حوالي 90 شخصا على متن القارب عندما اصطدم بالصخور في 15 ديسمبر/ كانون الأول. وقد تمكن خفر السواحل من انقاذ 42 شخصا ولكن يعتقد ان ما يصل الى 50 شخصا قد غرقوا.