بي بي سي العالمية تعلن إلغاء 650 وظيفة وخمس خدمات للغات

بي بي سي مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يقدر عدد مستمعي بي بي سي حوال العالم بنحو 241 مليون شخص

أعلنت الخدمة العالمية في "بي بي سي" في لندن الغاء 650 وظيفة وإغلاق الخدمة في خمس لغات وذلك في اطار خطة تقشف واسعة اضطرتها في وقت سابق الى خفض ميزانيتها المخصصة للانترنت.

وأوضح بيان لبي بي سي العالمية التي تبث خدماتها بأكثر من 30 لغة أنه سيتم إيقاف خدمتها باللغات الالبانية والمقدونية والصربية والبرتغالية في افريقيا والانجليزية للكاريبي".

وذكرت بي بي سي أن تخفيض وإلغاء الخدمات سيؤدي إلى خسارة 30 مليون مستمع من أصل 150 مليون مستمع أسبوعيا.

ووصف المدير العام لبي بي سي مارك تومسون يوم الإعلان عن خفض عدد الموظفين والخدمات بأنه " يوم مؤلم" لبي بي سي. وصرح تومسون في حديث لصحيفة الديلي تلجراف بأن " الخفض سيؤثر حتما على الجمهور الذي لطالما تعود واعتمد على هذه الخدمات".

وهذه الاقتطاعات تأتي نتيجة لقرار حكومة رئيس الوزراء المحافظ ديفيد كاميرون خفض الميزانية السنوية لخدمة "بي بي سي" بنسبة 16 % على مدار ست سنوات في اطار خطة تقشف صارمة.

وتبلغ ميزانية بي بي سي العالمية التي بدأت بث خدماتها مطلع الثلاثينات 272 مليون جنيه استرليني سنويا ويقدر عدد مستمعيها عبر الاذاعة والانترنت والتلفزيون بنحو 241 مليون شخص.

ومن المقرر أن تقوم هيئة الإذاعة البريطانية بتمويل خدماتها العالمية "وورلد سيرفيس" التي كانت تتولاها وزارة الخارجية البريطانية اعتبارا من أبريل / نيسان عام 2014.

يذكر أن بي بي سي تمول عن طريق تحصيل ضريبة تفرض على مستخدمي التلفزيون في بريطانيا.

في غضون ذلك أكد وزير الخارجية البريطاني وليام جيغ في رسالة إلى مجلس العموم البريطاني "أن الخدمة العالمية ستبقى صوتا قويا وواضحا لبريطانيا في العالم".

أما الامين العام للنقابة الوطنية للصحافيين جيرمي دير فندد بإعلان بي بي سي ووصفه بـ "العمل التخريبي الذي سيلحق اضرارا لا تعوض بالخدمة العالمية لبي بي سي".

المزيد حول هذه القصة