مانديلا يقضي ليلته الثانية في المستشفى

تلاميذ يزورون مانديلا مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تلاميذ يزورون مانديلا

أكد مصدر مقرب من مانديلا البالغ من العمر 92 عاما انه "مريض جدا" لكن "حالته ليست خطرة"، بعد ادخاله الى المستشفى مساء الاربعاء في جوهانسبورج.

واضاف "لقد جاء الى المستشفى لاجراء الفحوص ولكن الطبيب قرر ابقاءه تحت المتابعة. ولا يزال متوعكا ولكننا نتوقع ان يخرج من المستشفى الجمعة".

ولم ترشح أي معلومة رسمية عن الوضع الصحي لمانديلا منذ البيان الصادر عن المؤسسة التي تدير اعماله الخيرية الاربعاء والذي تضمن تاكيدا انه ادخل المستشفى في جوهانسبورغ لاجراء "فحوصات روتينية".

دعا الحزب الحاكم في جنوب افريقيا انصاره الى الهدوء اثر نقل مانديلا الى المستشفى.

واعلن حزب المؤتمر في بيان له يوم الخميس ان "نلسون مانديلا ما زال في مستشفى ميلبارك في جوهانسبورج حيث يخضع لفحوصات روتينية".

وافادت وسائل اعلام جنوب افريقيا ان مانديلا استشار طبيبا متخصصا في الامراض الرئوية بسبب اصابته بسعال حاد.

واضاف المصدر المقرب من مانديلا ان رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما الموجود حاليا في منتدى دافوس الاقتصادي في سويسرا ابلغ بالحالة الصحية لسلفه. وتقرر بقاؤه في دافوس وذلك تجنبا للتكهنات.

ودعا زوما في بيان الى "الهدوء وضبط النفس". وقال "الرئيس مانديلا بخير ويتولى فريق من الاطباء الاختصاصيين الاهتمام به".

واكد المؤتمر الوطني الافريقي وهي حركته النضالية السابقة للتحرير من نظام التمييز العنصري والتي تحكم البلاد منذ احلال ديموقراطية متعددة الأعراق عام 1994 ان "ماديبا" (اللقب الذي يطلق على نيلسون مانديلا) يتلقى عناية جيدة في المستشفى".

وتوجه اقرباء وشخصيات طوال النهار الى مستشفى ميلبارك ليعودوا الزعيم الجنوب افريقي الكبير. واظهرت زوجته السابقة ويني ماديكيزيلا-مانديلا تأثرا لدى خروجها من المستشفى حسب ما ذكرته وكالة الصحافة في جنوب افريقيا (سابا).

وقد نشرت الشرطة تعزيزات امنية مشددة على مداخل المستشفى الذي تجمع امامه العديد من الصحفيين.