الحركة الثورية الصربية السابقة سعيدة بتبني المصريين شعارها

شعار اوتبور مصدر الصورة
Image caption شعار اوتبور يظهر على لافتات المحتجين المصريين

امتدحت حركة اوتبور، التي ساهمت في اسقاط حكم ميلوسوفيتش في صربيا، المظاهرات والاحتجاجات السلمية في مصر التي تستهدف اسقاط نظام الرئيس حسني مبارك.

وقال الزعيم السابق لحركة المقاومة سورجا بوبوفيتش ان الاحتجاجات في مصر تشبه تلك التي شهدتها صربيا عام 2000 والتي انهت حكم الرئيس الصربي سلوبودان ميلوسوفيتش.

واضاف بوبوفيتش: "من ناحية هناك نظام حكم غير ديموقراطي، ومن ناحية اخرى هناك شباب ليبرالي وقوي".

ويرفع الشباب المحتجون في مصر شعار اوتبور، وهو عبارة عن قبضة يد باللون الابيض على خلفية سوداء.

ويقول بوبوفيتش ان الشباب المصري تبنى الشعار العام الماضي ويبدو انه ايضا يتبع قواعد حركة اوتبور للمقاومة غير العنيفة التي نشرت في كتاب.

وكان الثوريون السابقون لحركة اوتبور جلبوا اهتمام الاعلام بشاراتهم وشعاراتهم ما ساهم في اسقاط حكم ميلوسوفيتش.

وانتشرت الحركة الطلابية بعد ذلك لتسهم في تغيير الانظمة في بلدان مثل اوكرانيا وجروجيا.

وبعد سقوط نظام ميلوسوفيتش تحولت اوتبور الى حزب سياسي لكنها حلت نفسها بعد فشلها في دخول البرلمان في انتخابات 2003.