اعتقال 4 بعد "وفاة فتاة جلدا" في بنجلاديش

تجمع نسائي في البنجلاديش مصدر الصورة AP
Image caption نظم تجمع في شرياتبور للمطالبة بمتابعة المسؤولين عن وفاة الفتاة

اعتقلت السلطات في بنجلاديش أربعة أشخاص من بينهم فقيه دين بشبهة الضلوع في جلد فتاة في الرابعة عشرة من العمر علنا حتى الموت.

وقال مسؤول في الشرطة البنجلاديشية إن الفتاة القتيلة أُقيم عليها الحد وفقا للشريعة الإسلامية بعد اتهامها بإقامة علاقة غرامية مع أحد أقاربها المتزوجين.

وقال أفراد من أسرة هناء بيغوم إن محكمة أقيمت في قرية بمقاطعة شرياتبور وتضم عضويتها عددا من فقهاء وأكابر القرية هي التي أصدرت حكم الجلد، وطالبت والد المتوفاة بدفع غرامة تناهز قيمتها 700 دولار.

ويُعتقد كذلك أن أعضاء من أسرة القريب المتزوج قد ضربوا الفتاة المتوفاة قبل يوم من صدور حكم الجلد.

ولفظت هناء بيغوم أنفاسها الأخيرة في المستشفى بعد ستة أيام من تنفيذ الحكم.

وقد احتج والد الفتاة على هذا الحكم، وطالب بمعاقبة المسؤولين عن مقتل ابنته.

وقالت الشرطة لبي بي سي إن سبب الوفاة لن يُعرف قبل إجراء عملية التشريح.

وأضافت أنها تبحث عن 14 شخصا آخرين –ومن بينهم مدرس في مدرسة شرعية- للاشتباه في علاقتهم بالقضية.

وتقول الجمعيات المعنية بحقوق الإنسان إن العشرات من الأحكام الشرعية تصدر عن مثل هذه المحاكم في بنجلاديش، التي يقدر عدد سكانها بحوالي 160 مليون نسمة 90 في المئة منهم مسلمون.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي يكشف فيها عن حالة وفاة بسبب تنفيذ مثل هذه الأحكام منذ أن حظرت المحكمة العليا هذا النوع من المحاكم العام الماضي.

فقد توفيت سيدة في الأربعين من العمر شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي في مقاطعة راج شاهي بعد أن ضُربت بالعصي بتهمة إقامة علاقة غرامية مع ربيبها.

المزيد حول هذه القصة