معاهدة (ستارت 2) بين موسكو وواشنطن تدخل حيز التنفيذ

البرلمان الروسي مصدر الصورة BBC World Service
Image caption مهدت مصادقة البرلمان الروسي على المعاهدة الطريق لدخولها حيز التنفيذ

دخلت معاهدة تخفيض الاسلحة الاستراتيجية (ستارت-2) بين الولايات المتحدة وروسيا السبت حيز التنفيذ، وذلك بعد تبادل الجانبين الوثائق الخاصة بالمصادقة عليها.

وأفادت الانباء أن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ونظيرها الروسي سيرجي لافروف تبادلا هذه الوثائق خلال مؤتمر أمني في مدينة ميونخ بالمانيا.

وكان البرلمان الروسي قد صادق بالاجماع في 26 يناير/ كانون الثاني الماضي على مشروع قانون خاص بالاتفاقية، مما مهد الطريق أمام دخولها حيز التنفيذ.

وسيتم، بموجب المعاهدة الجديدة، تخفيض عدد الرؤوس النووية التي يحتفظ بها كل بلد الى 1500 رأسا نوويا.

تفتيش بصري

وكان مجلس الشيوخ الامريكي قد صدق على المعاهدة في العام الماضي باغلبية 71 صوتا مقابل 26 بعد اشهر من الجدل.

وستحل المعاهدة الجديدة مكان معاهدة ستارت الأولى التي وقعها الجانبان عام 1991 ولم تعد سارية المفعول منذ نهاية عام 2009.

وتنص (ستارت-2) على تخفيض الرؤوس النووية بنسبة 30 في المئة، مقارنة بالحد الادنى الذي تنص عليه المعاهدة المنتهية.

كما ستسمح الاتفاقية الجديدة لكل طرف بتفتيش القدرات النووية للطرف الآخر تفتيشا بصريا للتأكد من عدد الرؤوس النووية التي يحملها كل صاروخ عابر للقارات.

اضافة لذلك، تفرض (ستارت-2) ضوابط قانونية على عدد الرؤوس النووية والصواريخ التي يمكن لكل طرف ان ينشرها على الارض وفي الغواصات وعلى متن الطائرات، في اي وقت.