استطلاع لجمهور بي بي سي: تسريبات ويكيليكس اكدت اراءنا

بي بي سي مصدر الصورة
Image caption نصف المتابعين تقريبا اطلعوا على اخبار ويكيليكس

كشف استطلاع لمستخدمي الانترنت المتابعين لمواقع بي بي سي الاخبارية بنحو 14 لغة ان نحو نصف المطالعين للمواقع تقريبا تابعوا اخبار تسريبات موقع ويكيليكس للوثائق الدبلوماسية الامريكية.

الا ان اقل من ثلث المستطلعة اراؤهم قالوا انهم "اندهشوا" من التسريبات مثل متابعي الموقع باللغة الهندية او بلغة الهاوسا او السواحيلي.

اما متابعي موقع بي بي سي العربي فقال نصفهم انهم تابعوا اخبار تسريبات ويكيليكس بشغف، وقال اغلبهم ان التسريبات اكدت اراءهم السابقة بشان ما جاء فيها.

وشمل الاستطلاع الذي اجرته شركة سيرفي انتراكتيف دوت كوم اكثر من 20 الفا من متابعي مواقع بي بي سي الاخبارية.

وشمل الاستطلاع ثلاثة اسئلة عن مدى متابعة اخبار ويكليكس وما اذا كانت ادهشت المطلع وما الذي اثار الاهتمام في الوثائق المسربة.

وحول السؤال الاخير، لم يبرز جانب محدد يشكل اهم ما لفت الانتباه بل تباينت الاراء حول الكشف عن الاراء السرية خاصة للغرب بشان قضايا معينة، وحرية الراي على الانترنت وانعدام الامن في انظمة الكبيوتر الامريكية.

وبالنسبة لمتابعي الموقع العربي لبي بي سي قال 46 فيالمئة انهم تابعوا اخبار تسريبات ويكيليكس بشغف، وقال 45 في المئة انهم تابعوها بشكل عادي.

اما بالنسبة لرد الفعل فقال 21 في المئة من متابعي الموقع العربي الذين شاركوا في الاستطلاع انهم اندهشوا مما فيها وقال 49 في المئة انهم دهشوا بعض الشئ فيما قال 30 في المئة ان المعلومات المسربة اكدت اراءهم السابقة.