ادانة صاحب محطة تلفزيون اسلامية في نيويورك بذبح زوجته

مزمل حسن وزوجته اسيا مصدر الصورة
Image caption استمر الزواج ثماني سنوات وانتهى بالذبح

ادين الامريكي من اصل باكستاني مزمل حسن، وهو مدير محطة تلفزيون في نيويورك، بطعن زوجته حتى الموت ثم ذبحها بعد ذلك.

ووجدت هيئة محلفين الرجل مذنبا بجريمة القتل من الدرجة الثانية في قضية مقتل اسيا حسن عام 2009 بعد ستة ايام من طلبها الطلاق في المحكمة.

ولم ينف مزمل حسن ابدا قتل زوجته، لكنه قال انها اساءت اليه وانه تصرف دفاعا عن النفس خلال جلسات المحاكمة التي استمرت ثلاثة اسابيع.

ويمكن ان يحكم على المتهم، الذي اسس محطة تلفزيون اسلامية في نيويورك، بالسجن مدى الحياة.

وقال الادعاء ان حسن اساء الى زوجته ورتب للاعتداء في احدى ردهات محطة بريدجز التلفزيونية، التي اسسها عام 2004 في محاولة منه لمواجهة تشويه صورة المسلمين بعد اعتداءات سبتمبر/ايلول 2001.

والقي القبض عليه عام 2009 حين توجه الى مركز للشرطة في مدينة بفالو بولاية نيويورك وابلغ الضباط ان زوجته ماتت.

وكان محامي السيدة حسن قال في مقابلة مع صحيفة بفالو نيوز عام 2009 ان موكلته رفعت دعوى الطلاق بعض تعرضها للاساءة من زوجها.

وتزوج الاثان قبل ثماني سنوات من الحادث ولهما طفلان.