استطلاع: فرنسا تستعيد شعبيتها لدى الامريكيين

علاقة جيدة تربط ساركوزي بواشنطن مصدر الصورة Reuters
Image caption علاقة جيدة تربط ساركوزي بواشنطن

بعد ثماني سنوات على التدخل الامريكي في العراق الذي افسد العلاقات مع باريس، استعادت فرنسا شعبيتها لدى الرأي العام في الولايات المتحدة، وفقاً استطلاع اعدته مؤسسة جالوب.

واضاف الاستطلاع السنوي الذي شمل 21 بلدا، ان 71 بالمئة من الامريكيين قالوا ان لديهم رأيا مؤاتيا عن فرنسا في مقابل 24 بالمئة لديهم رأي مغاير.

ولاحظت مؤسسة جالوب في بيان "انها المرة الاولى منذ 2002 تتخطى فرنسا الـ70 بالمئة".

وادت معارضة فرنسا للتدخل الامريكي في مارس/ آذار 2003 الى انهيار شعبيتها في الولايات المتحدة، وبلغت الاراء غير المرحبة انذاك ضعفي الاراء المرحبة (64 بالمئة في مقابل 34 بالمئة).

وبذلك، تستعيد فرنسا المرتبة السادسة في تصنيف البلدان الذي تجريه مؤسسة جالوب.

وتبقى كندا المجاورة في المرتبة الاولى بحصولها على 92 بالمئة من الاراء الايجابية، امام بريطانيا (88 بالمئة) والمانيا (82 بالمئة) واليابان (80 بالمئة) والهند (72 بالمئة).

لكن كوريا الشمالية وايران ما زالتا في اسفل التصنيف، بحصولهما على 10 بالمئة من الاراء الايجابية.

اما مصر التي انهارت وخسرت 18 نقطة مقارنة بـ 2010، فقد استعادت مرتبتها الثالثة عشرة.

وأجري الاستطلاع عبر الهاتف من الثاني الى الخامس من فبراير/ شباط على عينة من 1015 شخصا، مع هامش خطأ يناهز اربع نقاط.

المزيد حول هذه القصة