إيطاليا تسعى لنشر قوة امنية في تونس لوقف تدفق المهاجرين

آخر تحديث:  الأحد، 13 فبراير/ شباط، 2011، 13:35 GMT

إيطاليا تسعى لنشر قوة امنية في تونس لوقف المهاجرين

قال وزير الداخلية الايطالي روبرتو ماروني يوم الاحد إن بلاده تنوي نشر قوات لها في تونس لمنع تدفق المهاجرين التونسيين الى الاراضي الايطالية عبر البحر المتوسط، وذلك عقب وصول الف مهاجر جديد الى جزيرة لامبيدوزا الايطالية ليلة السبت.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

قال وزير الداخلية الايطالي روبرتو ماروني يوم الاحد إن بلاده تنوي نشر قوات لها في تونس لمنع تدفق المهاجرين التونسيين الى الاراضي الايطالية عبر البحر المتوسط، وذلك عقب وصول الف مهاجر جديد الى جزيرة لامبيدوزا الايطالية ليلة السبت.

وقال ماروني، الذي ينتمي الى حزب عصبة الشمال الايطالي المناهض للهجرة، في مقابلة تلفزيونية: "سأطلب من نظيري التونسي موافقته على تدخل قواتنا في تونس لايقاف هذا الطوفان، إذ يبدو ان النظام في تونس في حالة انهيار."

ومن المقرر ان يبدأ وزير الداخلية التونسي احمد عبد الرؤوف زيارة الى ايطاليا يوم الخميس المقبل.

واضاف ماروني: "كما طلبت من الاتحاد الاوروبي ان يتدخل سريعا، لأن الوضع في المغرب العربي في حالة انفجار".

الا انه اردف قائلا: "ولكن الاتحاد الاوروبي لا يفعل شيئا، وكالعادة تركنا نواجه الموقف لوحدنا".

يذكر ان اكثر من خمسة آلاف مهاجر تونسي وصلوا الى جزيرة لامبيدوزا الايطالية التي لا يتجاوز سكانها ستة آلاف نسمة في الايام الخمسة الماضية على متن زوارق صيد صغيرة مستفيدين من هدوء البحر والطقس المعتدل.

وقال عمدة لامبيدوزا - التي لا تبعد عن الساحل التونسي سوى 110 كيلومترات - برناردينو دي روبيس في تصريحات نقلتها عنه وكالة الانباء الفرنسية: "إن الوضع خرج عن نطاق السيطرة."

وقد بدات السلطات الايطالية بنقل المهاجرين جوا من لامبيدوزا الى مراكز تجميع خاصة في جزيرة صقلية وفي البر الايطالي، ولكن الشرطة تقول إن زهاء الفين منهم ما زالوا في لامبيدوزا.

وقد اضطر المئات من هؤلاء الى المبيت في العراء بسبب افتقاد الجزيرة الى المرافق الكافية للعناية بهذا العدد من المهاجرين.

وقال مدير ميناء لامبيدوزا انطونيو مورانا "إن الوضع صعب للغاية، فقد وصل 977 مهجرا الى الجزيرة يوم الاحد، وما زال السيل يتدفق."

وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني لصحيفة (كورييري ديلا سيرا) "علينا الاستعانة بالدول المتوسطية التي تمتلك الزوارق والطائرات وطائرات الهليكوبتر الكافية من اجل مراقبة الساحل التونسي."

طوارئ

وكانت الحكومة الإيطالية قد اعلنت يوم امس السبت حالة طوارئ إنسانية امام تدفق المهاجرين، الأمر الذي يسمح بتسريع اتخاذ اجراءات لمكافحة هذه الظاهرة.

وجاء بيان مقتضب للحكومة –أوردت وكالة فرانس برس مقتطفات منه- أن "مجلس الوزراء (...) أعلن حالة طوارئ إنسانية بعد تدفق عدد كبير من المواطنين من أفريقيا الشمالية إلى جنوب أراضي البلاد. وسيسمح هذا القرار باتخاذ هيئة الدفاع المدني اجراءات فورية للسيطرة على هذه الظاهرة ومساعدة المواطنين المهاجرين من دول فريقيا الشمالية".

وذكرت وكالة الأنباء التونسية أن شابا تونسيا غرق واعتبر اخر في عداد المفقودين السبت في غرق زورق ينقل 12 مهاجرا غير شرعي كانوا يحاولون بلوغ أوروبا.

وشكل الدفاع المدني خلية أزمة للتعامل مع هذه المشكلة بشكل خاص.

ويسمح اعلان حالة الطوارئ بتجنب بعض الشكليات القانونية ويجيز للمسؤولين المحليين على غرار رؤساء اقسام الشرطة اتخاذ قرارات عملية فورية. كما يسمح بالإسراع في استخدام موارد مالية خاصة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك