مقتل 11 شخصا بتدافع في مهرجان انتخابي بنيجيريا

اثار ضحايا التدافع في المهرجان الانتخابي بنيجيريا مصدر الصورة Reuters
Image caption المشهد بعد سقوط ضحايا التدافع خلال المهرجان الانتخابي للرئيس النيجري جوناثان

قتل 11 شخصا واصيب 29 اخرون جراء تدافع خلال تجمع انتخابي في ولاية دلتا النيجر جنوب نيجيريا.

جرى التجمع في مدينة بورت هاركورت النفطية وهو جزء من حملة للرئيس جودلاك جوناثان تمهيدا للانتخابات العامة التي ستجري في ابريل/نيسان القادم.

واشير الى أن 29 اخرين على الاقل قد جرحوا من جراء التدافع في ذلك التجمع الذي جرى في ملعب رياضي مزدحم.

وامر الرئيس النيجري جوناثان باجراء تحقيق في الحادث الذي وصفه بـ "الامر المحزن والمؤسف" ، وعبر عن حزنه لسقوط الضحايا.

وافاد شهود عيان ان الحشد اصيب بالذعر لدى قيام شرطي باطلاق النار في الهواء فيما كان الاف الاشخاص يتزاحمون للخروج من بوابات الملعب الذي اقيم فيه المهرجان الانتخابي للرئيس جوناثان.

وقال كين سارو- ويوا مساعد الرئيس للشؤون الدولية لوكالة رويترز " كان ثمة حشد كبير والمكان كان ممتلئا كليا" .

واضاف : انها نهاية حزينة لما كان يبدو يوما عظيما"

وينتمي جونثان وهو من جنوب نيجيريا الى حزب الشعب الديموقراطي الذي فاز بكل الانتخابات الرئاسية السابقة منذ عودة الحكم المدني الى نيجيريا عام 1999 وهو الاوفر حظا للفوز في الانتخابات القادمة من خصمه اتيكو ابو بكر من الشمال والذي كان نائبا للرئيس.

ودعا بعض المسؤولين السياسيين جوناثان البالغ من العمر 53 عاما الى التخلى عن ترشحه لمصلحة خصمه احتراما لمبدأ التناوب على السلطة بين شمال نيجيريا وجنوبها كل ثمانية اعوام.

المزيد حول هذه القصة