محكمة أمريكية تقضي بسجن صومالي 33 عاما بتهمة القرصنة

عبد الوالي عبد القادر ميوس مصدر الصورة AP
Image caption "آسف جدا على ما فعل"

قضت محكمة أمريكية في نيويورك بسجن الصومالي عبدوالي عبد القادر ميوس (33 عاما) بتهمة القرصنة.

وكان عبد القادر الناجي الوحيد من بين مجموعة من القراصنة استولوا على سفينة ميرسك ألاباما قبالة الساحل الصومالي في نيسان/إبريل عام 2009.

وألقت البحرية الأمريكية القبض عليه بعد مقتل 3 من رفاقه حاولوا الهرب في قارب إنقاذ مصطحبين معهم قبطان السفينة الأمريكي ريتشارد فيليبس.

وأٌقر ميوس بذنبه أمام المحكمة قائلا إنه "آسف جدا" لما فعل.

وأضاف ميوس الذي كان يتحدث عبر مترجم "لقد انخرطت في أمر أقوى مني بكثير".

وكان هيئة الدفاع عن ميوس قد ناشدت المحكمة الاكتفاء بالحد الأدنى من العقوبة (27 عاما).

فيما اتهم الإدعاء ميوس بأنه كان رئيس العصابة التي استولت على السفينة على بعد 450 كيلومترا قبالة سواحل الصومال.

ووصفت القاضية لوريتا بريسكا القراصنة بالسادية، مشيرة إلى أنهم عرضوا القبطان لعملية إعدام وهمية.

المزيد حول هذه القصة