إيران: الإفراج عن صحفيين ألمانيين بعد دفع غرامة

اشتياني ونجلها مصدر الصورة Reuters
Image caption اشتياني مازالت تواجه احتمال الإعدام شنقا

أفادت وسائل الإعلام الرسمية في إيران بأن السلطات خففت العقوبة بحبس صحفيين ألمانيين اثنين إلى الغرامة.

وذكرت وكالة اسنا للأنباء أن المحكمة قضت في بادئ الأمر بالسجن 20 شهرا على الصحفيين، اللذين احتجزا بعد إجرائهما مقابلة مع ابن امرأة محكوم عليها بالرجم بعد إدانتها بتهمة الزنا والاشتراك في قتل زوجها.

ونقلت الوكالة عن مسؤول قضائي قوله "تم تغيير عقوبة السجن إلى غرامة مالية قدرها 50 ألف دولار لكل منهما. سيتم إطلاق سراحهما بعد ذلك."

ويأتي الحكم بعد إدانة الاثنين بتهمة ارتكاب أفعال تهدد الأمن القومي الإيراني.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، اعتقلت السلطات الإيرانية الصحفيين، اللذين يعملان بصحيفة (بيلد) الألمانية، في مدينة تبريز، حيث أجريا مقابلة مع نجل سكينة اشتياني.

وكان أكثر من مئة شخصية ألمانية بارزة وقعوا خطابا مفتوحا إلى الحكومة الألمانية يطالبون فيه بالإفراج عن الاثنين.

وحكم القضاء على اشتياني (43 عاما) في عام 2006 بالرجم لإدانتها بتهمة الزنا.

وتم تخفيف العقوبة لكن مازال هناك احتمال بأن يتم إعدامها شنقا في ما يتصل بمقتل زوجها.