مقتل 28 في انفجار في كوندوز بأفغانستان

جنود ناتو في أفغانستان مصدر الصورة BBC World Service
Image caption جنود ناتو في أفغانستان

قتل ما لا يقل عن 28 شخصا وجرح 36 آخرين في تفجير انتحاري وقع في إقليم كوندوز شمالي أفغانستان، حسب ما صرح به حاكم الإقليم.

وتتصاعد الهجمات في أفغانستان في وقت يقترب فيه الموعد المقرر لبدء سحب القوات الأمريكية من هناك مع بداية الصيف المقبل.

وكانت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون حذرت مقاتلي طالبان السبت بأنهم يواجهون خيارا واضحا بين الحرب والسلام بينما يتصاعد الضغط العسكري الامريكي عليهم.

وتخوض الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي حربا ضد مقاتلي حركة طالبان في افغانستان، حيث تنشر واشنطن حوالي 78 الف جندي هناك.

وقالت كلينتون في كلمة القتها في نيويورك: "لن يتمكنوا من دحرنا، ولا يمكنهم تفادي هذا الخيار."

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تواجه قوات الناتو مقاومة من قبل حركة طالبان

وفي سياق متصل أكد حلف شمال الاطلنطي (الناتو) أنه سيحقق في تقارير تتهمه بقتل عشرات المدنيين الافغان خلال الايام القليلة الماضية.

وكان فضل الله وحيدي حاكم اقليم كونار شرق افغانستان قال إن 64 مدنيا لقوا حتفهم في غارات جوية شنتها قوات الناتو مؤخرا على منطقة جبلية نائية.

وفي وقت لاحق، قال الرئيس الافغاني حامد كرزاي إن أكثر من 50 شخصا قتلوا في تلك المنطقة.

وكانت قوات الناتو أعلنت أنها قتلت أكثر من 30 مسلحا في غارة ليلية شنتها على المنطقة قبل يومين.

وقال متحدث باسم الناتو في افغانستان لبي بي سي إنه ليس لديهم دليل على وقوع ضحايا مدنيين، لكنهم يبحثون بشأن هذه المعلومات.

لكن وحيدي أكد سقوط قتلى مدنيين في منطقة غازياباد، موضحا أن من بينهم 20 امرأة وعدد من الأطفال.

يذكر أن الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي يخوضان حربا ضد مقاتلي حركة طالبان في افغانستان، حيث تنشر واشنطن حوالي 78 الف جندي هناك.

وقالت كلينتون في كلمة القتها في نيويورك: "لن يتمكنوا من دحرنا، ولا يمكنهم تفادي هذا الخيار."