قتلى وجرحى في أعمال عنف بأفغانستان

شرطي أفغاني مصدر الصورة AP
Image caption تشهد أفغانستان موجة من أعمال العنف تمتد إلى كافة أنحاء البلاد تقريبا

قتل 13 شخصا على الأقل وأصيب آخرون يوم السبت في أعمال عنف بأنحاء متفرقة من أفغانستان.

وقالت وزارة الداخلية إن تسعة مدنيين، بينهم نساء وأطفال، لقوا حتفهم في انفجار قنبلة بمدينة خوست، عاصمة الولاية التي تحمل نفس الاسم بجنوب شرق البلاد.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مساعد قائد شرطة الولاية محمد يعقوب مندوزائي قوله إن "أعداء أفغانستان" يقفون وراء الانفجار، وهو المصطلح الذي تستخدمه السلطات عادة للإشارة إلى حركة طالبان.

وفي ولاية فارياب بشمال غرب البلاد، قال مسؤول إن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 19 آخرون عندما فجر انتحاري نفسه في ملعب رياضي.

ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن محافظ الولاية عبد الحق شفيق قوله "ارتاب الناس والشرطة في المفجر"، مضيفا "بدأ الناس يهرولون. كانوا كلهم خائفين. وصاح الناس قائلين: مفجر انتحاري، مفجر انتحاري. وحينها فجر الرجل نفسه."

كما نقلت تقارير عن وزارة الداخلية أن ثلاثة صواريخ أطلقت في العاصمة كابول، سقط أحدها بالقرب من قصر الرئاسة، لكن لم تسفر عن ضحايا.

وتشهد أفغانستان مؤخرا موجة من أعمال العنف امتدت إلى كل أنحاء البلاد تقريبا.