المعارضون في ايرلندا يعلنون فوزهم بالانتخابات

فرز الأصوات مصدر الصورة AFP
Image caption بدأت عملية فرز الأصوات يدويا

اعلن اندا كيني زعيم حزب المعارضة الرئيسي في ايرلندا (فين جيل) فوز المعارضة في الانتخابات العامة، لكن من دون تحقيق أغلبية حاسمة في البرلمان.

وعلى الرغم من استمرار عد الاصوات، بات واضحا ان حزب فيل جيل يسكون اكبر الاحزاب من حيث عدد مقاعد البرلمان، لكن بلا اغلبية تضمن له الحكم، وهو ما يفضي الى ضرورة تشكيل ائتلاف حاكم.

ويتجه فيانا فيل، الحزب المهيمن على الحكم في جمهورية ايرلندا لسنوات طويلة، الى توقع هزيمة مؤلمة.

وكان استطلاع للرأي أجرته إذاعة "ار تي ئي" مع الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع، قد اظهر فوز حزب فين جيل بنسبة تقترب من 36 في المئة من مقاعد البرلمان، الذي يعمل بنظام التمثيل النسبي.

وتعتبر هذه النتيجة الأفضل التي يحققها حزب يمين الوسط منذ عام 1982، لكنها جاءت أقل من توقعات تحقيقه فوزا تاريخيا في الانتخابات التي جرت يوم الجمعة.

أما حزب (فيانا فايل) الحاكم، فمن المتوقع أن يحصل على نسبة 15.1 بالمئة من الأصوات، وهي النتيجة الأسوأ في تاريخ الحزب، الذي انتقم منه الناخبون لإساءة التعامل مع الأزمة الاقتصادية.

كما أظهر الاستطلاع أن حزب العمال، الشريك التقليدي لحزب فين جيل في الحكومة، نجح في تأمين 20.5 بالمئة من الأصوات، وهو أفضل أداء له على الإطلاق في الانتخابات.

وغالبا ما يعطي الاستطلاع الذي تجريه إذاعة "ار تي ئي" بالتعاون مع مؤسسة ميلوورد براون لانزدون، صورة دقيقة للاقتراع.

ففي الانتخابات الأخيرة عام 2007، جاء الفارق بين النتيجة النهائية ونتيجة استطلاع آراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع ضمن هامش نصف نقطة مئوية.

وبدأت عملية فرز الأصوات يدويا في التاسعة صباحا بتوقيت جرينتش يوم السبت، ومن المتوقع توالي صدور النتائج حتى يوم الأحد.

المزيد حول هذه القصة