ألمانيا: قتل العسكريين الأمريكيين له دوافع إسلامية

دورية شرطة في فرانكفورت مصدر الصورة AP
Image caption تُعتبر قاعدة رامشتاين مركز قيادة العمليات العسكرية للقوات الأمريكية في العراق وأفغانستان.

قالت النيابة العامة الفيدرالية بألمانيا إنها تشتبه بأن يكون حادث قتل العسكريين الأمريكيين في فرانكفورت الأربعاء على يدي شاب مسلم ألماني من كوسوفو قد تم بدوافع إسلامية".

ففي بيان أصدرته الخميس، أعلنت النيابة، المكلَّفة النظر بقضايا الإرهاب، أنه "بسبب ظروف القضية يمكن الاشتباه بأن هذا الاعتداء هو عمل دوافعة إسلامية".

وكان الشاب المذكور قد فتح النار على حافلة تقل جنودا أمريكيين في مدينة فرانكفورت الألمانية فقتل اثنين منهم على الفور، وأصاب اثنين آخرين بجروح.

والجنود هم من القوات الجوية الأمريكية، ومركز عملهم في قاعدة لايكنهيث في شرق إنجلترا.

وقد أدان الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، الهجوم، كما قدمت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، تعازيها لأسر القتلى والمصابين.

مركز قيادة

وكان الجنود قد وصلوا للتو من إنجلترا وكانوا في طريقهم إلى قاعدة رامشتاين الأمريكية التي تعتبر مركز قيادة العمليات العسكرية للقوات الأمريكية العاملة في العراق وأفغانستان.

وقد بدأت السلطات الألمانية التحقيق مع المهاجم البالغ من العمر 21 عاما.

بدوره، أعلن وزير داخلية كوسوفو أن السلطات الألمانية تمكنت من معرفة هوية المهاجم، وقالت إن أصوله تعود إلى مدينة ميترفيتسا الواقعة شمال كوسوفو.

يُذكر أن للجيش الأمريكي عدة قواعد رئيسية في محيط فرانكفورت، أهمها رامشتاين الواقعة على بعد 120 كم من مدينة فرانكفورت.