صدمة في فرنسا إثر استطلاع يبين تفوق "لوبان" كمرشحة للرئاسة

مارين لوبان مصدر الصورة AFP
Image caption تفوقت لوبان على مرشحي الأحزاب الأخرى

تسببت نتائج استطلاع رأي في فرنسا أفادت بإمكانية فوز السياسية من أقصى اليمين مارين لوبان في الجولة الأولى لانتخابات الرئاسة بصدمة.

ووفقا للاستطلاع الذي أجرته صحيفة "لو باريزيان" ستحصل لوبان على 23 في المئة من الأصوات، أي ستتفوق على الرئيس نيكولا ساركوزي بـ 2 في المئة، وكذلك ستتفوق على زعيم الحزب الاشتراكي مارتين أوبري.

ويشكك بعض المحللين في نتائج الاستطلاع، ويقولون ان الاستطلاعات التي تجرى على الانترنت تكون أقل مصداقية من تلك التي تجرى على الهاتف.

وكان جان ماري لوبان قد تفوق في الجولة الأولى في انتخابات عام 2002، ولكنه هزم في الجولة الثانية في مقابل جاك شيراك، غير أنه احتل المركز الثاني وليس المركز الأول كما هو حال مارين الآن.

ويقول هيو شوفيلد مراسل بي بي سي في باريس ان تقدم لوبان على ساركوزي وأوبري يثير الدهشة رغم كل شيء.

ووفقا لنتائج الاستطلاع الذي شارك فيه 1618 شخصا ستتأهل لوبان للجولة الثانية من الانتخابات إلى جانب واحد من زعماء الأحزاب الرئيسية.

ويقول مراسل بي بي سي ان لوبان تنتهز حالة عدم الرضى التي تسود أوساط المجتمع الفرنسي حاليا لاكتساب الشعبية.