باكستان: اعتداء على مشيعي جنازة يوقع قتلى

قال مسؤول حكومي ان انتحاريا فجر نفسه خلال تشييع جنازة قرب مدينة بيشاور بشمال غرب باكستان يوم الاربعاء مما أسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا.

مصدر الصورة AP
Image caption تشهد باكستان في الآونة الآخيرة موجة جديدة من أعمال العنف

وقال غلام خان الضابط في شرطة بيشاور لوكالة فرانس برس ان "الانتحاري وصل راجلا، وقتل ثمانية اشخاص وأصيب 20 اخرون بجروح".

وأكد هذه المعلومات مسؤول كبير في أجهزة الاستخبارات في هذه المدينة الكبرى الواقعة في شمال غرب باكستان.

وقال سراج أحمد المسؤول الإداري عن بيشاور لرويترز ان الهجوم وقع أثناء تشييع جنازة أحد أقارب زعيم قبلي من البشتون من الموالين للحكومة.

ووقعت العملية بعد أقل من يوم من انفجار سيارة مفخخة في محطة وقود في إقليم البنجاب قالت الشرطة الباكستانية إنه أودى بحياة 20 شخصا وتسبب في إصابة 127 آخرين.

أحداث عنف دامية

مصدر الصورة AP
Image caption تشهد باكستان أعمال عنف دامية منذ عدة سنوات ذهب ضحيتها آلاف الأشخاص.

يُشار إلى أن باكستان شهدت مؤخرا أحداث عنف دامية استهدف معظمها مسؤولين أمنيين، وجرى تحميل المسؤولية عنها لمسلحي حركة طالبان وتنظيم القاعدة.

فقد لقى حوالي 4000 شخص حتفهم في انفجار قنابل وعمليات انتحارية وهجمات بالمدافع والرشاشات وقعت منذ قيام القوات الباكستانية باقتحام مسجد كان يعتصم فيه مسلحون في إسلام آباد في شهر يوليو/تموز عام 2007.

وكان آخر تلك العمليات انفجار وقع داخل أحد المنازل في مدينة كراتشي السبت الماضي، وذهب ضحيته شخص على الأقل وأُصيب آخر بجروح.

المزيد حول هذه القصة