استقالة كراولي بعد تعليقه على معاملة المتهم بتسريبات ويكيليكس

آخر تحديث:  الأحد، 13 مارس/ آذار، 2011، 21:46 GMT

إتهامات جديدة للجندي المتهم بتسريب وثائق لويكيليكس

وجه الجيش الامريكي 22 اتهاما جديدا الي الجندي برادلي مانينج، المتهم بتسريب مئات الالوف من الوثائق الحساسة للحكومة الامريكية نشرها موقع ويكيليكس.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

استقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية فيليب كراولي من منصبه بعدما وصف المعاملة التي يتلقاها الرجل المتهم بتسريب برقيات الخارجية السرية لموقع ويكيليكس بانها معاملة "غبية".

وقال كراولي انه يتحمل المسؤولية عن تاثير تصريحاته على وضع الجندي برادلي ماننغ، المحتجز في عزل انفرادي بسجن عسكري امريكي.

ويخضع الجندي لمراقبة مشددة خشية اقدامه على الانتحار كما انه مقيد بالاصفاد بشكل دائم في قاعدة كوانتيكو لمشاة البحرية في فيرجينيا.

وماننغ متهم بتهم عدة تبلغ 34 تهمة منها مساعدة العدو وتتعلق يتسريب 720 الف وثيقة دبلوماسية وعسكرية.

وقبلت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون استقالة كراولي "مع الاسف" قائلة انه خدم بلاده "بامتياز".

وكان كراولي أدلى بهذه التصريحات خلال لقاء مع الجمهور في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا في لقاء حول وسائل الاعلام الجديدة والسياسة الخارجية.

وكشفت تصريحات كراولي مراسلة بي بي سي فيليبا توماس التي حضرت اللقاء بنشرها لها على موقعها الاليكتروني.

وبعد ذلك قال الرئيس الامريكي باراك اوباما انه تلقى تطمينات بان ظروف احتجاز برادلي ماننغ "مناسبة".

وكانت منظمة العفو الدولية اعربت عن قلقها من شروط احتجاز ماننغ منذ يوليو/تموز 2010.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك