مقاتلات بريطانية تطير 4800 كيلومتر لتقصف اهدافا بليبيا

تورنيدو مصدر الصورة BBC World Service

قال مسؤولون في وزارة الدفاع البريطانية يوم الاحد إن مقاتلات تورنيدو التابعة لسلاح الجو الملكي قصفت اهدافا بليبيا باستخدام صواريخ كروز في مهمات بعيدة المدى هي الاولى التي تنفذها القوات البريطانية في الحملة الجارية الآن ضد قوات العقيد الليبي معمر القذافي.

وقال اللواء جون لوريمر الناطق العسكري البريطاني: "استطيع ان اؤكد ان سلاح الجو الملكي قد اطلق صواريخ كروز من طراز (ستورم شادو) بواسطة طائرات تورنيدو GR4 السريعة."

واضاف الناطق ان الطائرات المذكورة انطلقت من قاعدة مارهام شرقي انجلترا لقصف الاهداف الليبية في رحلات بلغ طولها 4800 كيلومترا.

ومن جانبه، قال وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس إن هذه المهمات الحربية هي الاطول من نوعها التي تقوم بها القوة الجوية البريطانية منذ حرب فوكلاند ضد الارجنتين عام 1982.

الا ان الناطق العسكري رفض الافصاح عن اية تفاصيل حول الاهداف التي ضربتها الطائرات البريطانية.

وقال مسؤولون عسكريون بريطانيون ايضا إن غواصة تابعة للبحرية الملكية اطلقت هي الاخرى صواريخ كروز من طراز توماهوك على اهداف بليبيا وذلك في هجوم مشترك مع القوات الامريكية.

وقال وزير الدفاع فوكس إن فرقاطتين بريطانيتين (وستمنستر وكمبرلاند) تبحران حاليا قبالة الساحل الليبي، وان عددا من الطائرات من طراز تايفون تقف على اهبة الاستعداد لتقديم الدعم عند الضرورة.

واضاف الوزير: "ان العمل العسكري الذي قمنا به اليوم يبعث برسالة قوية للنظام الليبي مفادها ان المجتمع الدولي لن يقف مكتوف الايدي بينما يعاني الشعب الليبي على ايدي نظامه."