مقتل 13 على الأقل في كمين شمال غربي باكستان

جندي باكستاني في المنطقة الحدودية مصدر الصورة AP
Image caption العنف يتواصل في المناطق القبلية على الحدود الباكستانية الأفغانية

قتل مسلحون في الشمال الغربي من باكستان 13 شخصا في هجوم على حافلة صغيرة واختطفوا أكثر من عشرين شخصا.

ووقع الهجوم في قرية باغان في منطقة كرام القبلية التي تتمتع بشبه حكم ذاتي والمتاخمة للحدود الافغانية. وقال مسؤول في الاجهزة الامنية طلب عدم الكشف عن هويته ان "جميع القتلى هم من الشيعة.

وقال المسؤول في الادارة المحلية فضل حسين ان القتلى كانوا يستقلون ثلاث سيارات بين مدينتي باراشينار وبيشاور عندما تعرضوا للهجوم.

وأضاف ان المهاجمين وصلوا على متن سيارتين وفتحوا النار وقتلوا ثمانية اشخاص منهم امرأة وطفل, واصابوا خمسة آخرين بجروح".

يشار إلى انه في منتصف الشهر الجاري شن مسلحون هجوما على نفس الطريق أسفر عن مقتل 11 شخصا.

و منطقة كرام لها تاريخ معروف بالعنف الطائفي بين السنة والشيعة.

ويقول مراسل بي بي سي في إسلام آباد إلياس خان إنه من المرجح أن الهجوم جاء ردا على اتفاق السلام الأخير الذي تم التوصل إليه بين قبائل الشيعة وعناصر من حركة طالبان في باكستان.

ويضيف مراسلنا أن الاتفاق أبرم في فبراير/شباط الماضي بوساطة أجهزة الأمن الباكستانية رغم أن القبائل الشيعية قاتلت لنحو ثلاث سنوات لإبعاد طالبان باكستان عن هذه المنطقة.

إلا أن جماعات قبلية أخرى مسلحة نفذت هجمات مؤخرا في محاولة لنسف الاتفاق كما يقول مراسلنا.

المزيد حول هذه القصة