اليابان تعمل على وقف تسرب المياه المشعة الى البحر

اليابان مصدر الصورة AP
Image caption شرطي ياباني يرتدي قناعا تحوطا من التلوث بالاشعاع النووي

عثر العمال، الذين يحاولون احتواء تسرب المواد الملوثة بالإشعاع من المنشأة النووية اليابانية التي دمرت بفعل الزلزال والتسونامي الذي نجم عنه والذي ضرب شمال شرقي اليابان، عثروا على سائل عالي الإشعاع داخل المباني التي تحوي المفاعلات النووية المدمرة وخارجها.

كما عثر على كميات قليلة من البلوتونيوم في تربة المنشأة النووية، وهو ما يشير الى أن أحد المفاعلات النووية تعرض الى انصهار جزئي.

من جهتها، أكدت وكالة السلامة النووية اليابانية أنه لم يتم التأكد بعد من أن مصدر تسرب المياه الملوثة كان شبكة الأنفاق المنتشرة في المنشأة النووية المدمرة. وتضيف الوكالة أن مناسيب المياه في الأنفاق المجاورة للمفاعلات 1 و2 و3 تبدو مستقرة، لكن قياس المياه الموصلة الى المفاعل رقم 2 أظهر مستوى يفوق ألف ميليفيرت في الساعة، ما قد يسبب أمراضا ناجمة عن الإشعاع.

ويفيد مسؤولون بأن البلوتونيوم، المستخدم في خليط الوقود في المفاعل رقم 3، ليس بالمستويات التي قد تسبب خطرا على الصحة العامة.

وقال رئيس وزراء اليابان ناوتو كان إن حكومته في حال ترقب قصوى، وأنه لايمكن التكهن بما ستؤول اليه الأمور.

يذكر أن الهزة الأرضية، التي سجلت 9 درجات على مقياس ريختر، والتسونامي الذي نجم عنها في 11 من هذا الشهر خلفا 11000 قتيل ونحو 17000 مفقود. كما أن نحو 190000 من منكوبي الزلزال ما زالوا يسكنون في ملاجئ مؤقتة، وهم يعانون شح المواد الغذائية والوقود.