مقتل جنود باكستانيين بنيران "صديقة"

أعلن قائد عسكري باكستاني كبير يوم الثلاثاء ان 13 من افراد قوة حرس الحدود الباكستانية من بينهم ضابط برتبة كولونيل قتلوا في حادث اطلاق نيران صديقة على ما يبدو في منطقة بشمال غرب البلاد ينتشر بها مقاتلون مرتبطون بالقاعدة وطالبان.

مصدر الصورة AP
Image caption العنف يتواصل في المناطق القبلية على الحدود الباكستانية الأفغانية

ووقع هذا الحادث في ساعة متأخرة من مساء يوم الاثنين أثناء عملية قامت بها قوة حرس الحدود ضد المسلحين في منطقة خيبر القريبة من الحدود الافغانية والتي تقطنها قبائل البشتون.

وقال اللفتنانت جنرال اصف ياسين مالك كبير الضباط في شمال غرب باكستان ان قذيفة مورتر اطلقها الجنود بطريق الخطأ سقطت على موقعهم مما ادى الى سقوط هؤلاء القتلى.

واردف قائلا للصحافيين بعد تشييع جنازات الجنود القتلى في مدينة بيشاور ان "الجنود تعرضوا لنيران الاسلحة الآلية وكانوا يردون باطلاق نيران المورتر. ولكن قذيفة مورتر اخطأت الهدف وأصابت موقعهم بطريق الخطأ."

وأضاف أن ضابطين أحدهما برتبة كولونيل كانا من بين القتلى.

وكانت مصادر مسؤولة قد تحدثت عن مقتل أحد عشر عنصرا من قوى الأمن الباكستانية على الأقل في كمين نصبه متمردون بينما كانوا يتنقلون في قافلة في قطاع شنداند في منطقة خيبر القبلية قريبا من مدينة بشاورشمال غربي البلاد.

المزيد حول هذه القصة