برلسكوني يزور جزيرة لامبيدوسا لتفقد أوضاع المهاجرين

آخر تحديث:  الأربعاء، 30 مارس/ آذار، 2011، 13:00 GMT

ايطاليا تطلب مساعدة أوروبا في مواجهة أزمة المهاجرين

تعهد رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني بإجلاء الاف المهاجرين غير الشرعيين من جزيرة لامبيدوزا الصغيرة. واضاف في خطاب كلمة له خلال زيارته للجزيرة ان عبـّارة بحرية ستبقى في الجزيرة بشكل دائم، لنقل المهاجرين الى مراكز ايواء أخرى في جنوب البلاد.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قام رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني يوم الاربعاء بزيارة إلى جزيرة لامبيدوسا، حيث تستعد سفينة تابعة للبحرية إلى نقل الاف المهاجريين اللذين وصلوا الجزيرة مؤخراً.

ويصل المئات، ومعظمهم من ليبيا وتونس، إلى الجزيرة الصغيرة جنوبي صقلية بمعدل يومي.

وقد احتج سكان الجزيرة، محتلين الساحة العامة مهددين بقطع الامدادات، إذا منعت السفن من الوصول إلى الجزيرة.

مهاجرون

نحو 20 ألف وصلوا الجزيرة منذ اندلاع الاضطرابات في الشرق الأوسط

ويقول المسؤولون أن الظروف في الجزيرة محبطة للغاية.

ويقدر عدد النازحين، الذين عبروا البحر الأبيض المتوسط، من شمال افريقيا منذ اندلاع الاحتجاجات في الشرق الأوسط يناير/ كانون الثاني الماضي، بنحو 20 ألف إلى الآن.

اجتماع طارئ

ويعيش نحو سبعة الاف مهاجر في الجزيرة، وهو عدد أكبر من سكان الجزيرة ذاتها.

وترسل الحكومة الايطالية ستة سفن تابعة للبحرية الايطالية إلى لامبيدوسا لنقل المهاجرين إلى مخيمات خاصة داخل ايطاليا.

وسيعقد برلسكوني لقاءاً طارئاً الخميس لبحث سبل معالجة الأزمة، بعد يوم من زيارته المزمعة.

ويقول مراسل بي بي سي في روما دونكان كينيدي ان ايطاليا، كمستعمر سابق لايطاليا، لا تريد دفع العقيد الليبي معمر القذافي، إلى البدء بارسال الاف المهاجريين إلى أوروبا.

وكان القذافي قد هدد دول الاتحاد الأوروبي بذلك إذا دعمت الحملة العسكرية ضده.

يذكر ان من يثبت من هؤلاء المهاجرين أنه نازح من صراع مسلح يستطيع الحصول على حق اللجوء في دول الاتحاد الأوروبي وفقاً لاتفاقيات حقوق الانسان.

وتطالب المفوضية الأوروبية الدول الاعضاء للانتباه إلى تزايد الهجرة من دول شمال أفريقيا بفعل الاضطرابات هناك.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك