ساحل العاج: قوات وتارا تدخل العاصمة ياموسوكرو

قوات الأمم المتحدة في ساحل العاج مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اعترف المجتمع الدولي بوتارا رئيسا شرعيا لساحل العاج

دخلت قوات رئيس ساحل العاج المعترف به دوليا الدولية الحسن وتارا يوم الاربعاء ياموسوكرو العاصمة السياسية للبلاد في اليوم الثالث من هجومها المكثف عليها.

وأفاد شهود عيان ان قوات وتارا فرضت سيطرتها على العاصمة وذلك بعد ان تقدمت إليها عبر جبهتين.

وقالت شاهدة عيان لوكالة فرانس برس إن قوات وتارا تجوب ياموسوكرو في سيارات رباعية الدفع، وقال شاهد اخر من السكان إنه رأى العديد من عناصر قوات الدفاع والأمن الموالين لباغبو يتخلون عن الياتهم ويفرون بعد خلع سترتهم العسكرية.

وكانت قوات وتارا قد استولت على عدد من البلدات التي كانت تسيطر عليها قوات الرئيس المنتهية ولايته لوران باغبو أثناء تقدمها جنوبا صوب ميناء رئيسي في غرب البلاد.

وكان باغبو قد طالب بوقف اطلاق النار.ويقول مراسل بي بي سي إن ياموسوكرو هي العاصمة السياسية فقط ويقطنها نحو 150 ألف نسمة، ولكن السيطرة عليها يعد نصراً معنوياً لقوات وتارا.

ووفقاً لارقام الامم المتحدة هرب نحو مليون شخص من مناطق القتال، وتحديداً من ابيدجان، المدينة الرئيسة التي تشهد قتالاً عنيفاً.وقتل نحو 462 منذ ديسمبر/ كانون الأول الفائت.

وتقول الامم المتحدة إن العنف ضد المدنيين في ابيدجان ما زال مستمراً، من قبل القوات الموالية لباغبو.

ويقول ناطق باسم قوات باغبو إن تلك القوات مجهزة للدفاع عن نفسها، والمدن التي تسيطر عليها.

وكان وتارا قد رفض اختيار الاتحاد الأفريقي لوزير الخارجية السابق للرأس الأخضر وسيطا في الأزمة التي يواجهها البلد.

وعين الاتحاد الأفريقي جوسي بريتو للتوسط في النزاع بين وتارا ومنافسه الرئيس المنتهية ولايته لوران باغبو.

ويوشك النزاع في ساحل العاج أن يهوي بالبلد إلى حرب أهلية طاحنة.

ويعترف المجتمع الدولي بوتارا رئيسا شرعيا لساحل العاج بصفته الفائز الحقيقي في الانتخابات الرئاسية التي جرت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المزيد حول هذه القصة